واجباتنا المتناسلة 📝
الزيارات:

عبير علاو | 11:00 م |
عدنا لدوامة الواجبات التي لا تنتهي .. ظننتُ أنّ يوم الغد سيكون خفيفًا لطيفًا لا يحمل تراكمات وظائف دراسية قبل أن أصطدم بواجبَين يضاهي كل منهما الآخر في طوله ..
لوهلة تساءلت ؛ هل أخطأت التصرف حينما أرجأت البت في كل شأن دراسي ؟ لا أدري .. لكنني سأعود بدءًا من صباح الغد للانغماس في متاهات الواجبات والاختبارات التي لن نرفع رؤوسنا منها قبل أن ننهي الفصل الدراسي.

0 التعليقات:

إرسال تعليق