إيمان٢⛈
الزيارات:

عبير علاو | 2:34 م |
لم أشأ أن أجهض إيماني بك ..
حملته بداخلي كما لم أحمل شيئًا قبله ..
أسكنته عميق جنان القلب ..
أوصدت في وجه الشبهات ..
ازددت ارتواءً منه كلما نظرت إليك ..
حتى استقر بداخلي ..
وشعرتُ بحلاوة الإيمان !
عصفت بي فتن عبرتني الأولى فالأخرى ..
لم أكن إسفنجة أو كوبًا مجخيًا ..
ازددتُ صلابة مع كل ريح عاتية ابتغت زعزعتك ..
كنت أتفيّأ النور في جنباتك ..
أغمض جفني قربك ..
أضحك كما لم أبتهج من قبل ..
لم تكن كأي من الذين عبروني ..
كلما ازددتَ اختلافًا ..
ازددتُ إيمانًا بك !

0 التعليقات:

إرسال تعليق