تاريخ ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:39 م | اترك أثرا :)!



ثمة تميز يحمله تاريخ اليوم ..

3-3-1433هـ

لا تدعه يمرق منك ~ دون ذكرى ..
أكمل النبض() ..

غريب ،،
الزيارات:

عبير علاو | 6:16 م | اترك أثرا :)!






صدمت بالرئيس الأمريكي ..

يكتب في إحدى الصحف ..

و تمنيت ..

لو يملك رؤساءنا هذا الحس ..


أكمل النبض() ..

ذكرى 25 يناير ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:14 م | اترك أثرا :)!
انتابتني قشعريرة غريبة و أنا أتابع مجريات احتفال المصريين بذكرى ثورة 25 يناير ..
تماما كما هم .. لحمة وطنية واحدة رغم الذين حاولوا زرع الفتن بينهم .. ضربوا أروع أمثلة التضامن و التكاتف .. كما عهدناهم ..
أؤمن 100% أن الشعب المصري قادر على إعادة أمنه .. و صناعة المستقبل الذي يحلم به .. قادر على دحض كل الأقاويل التي انتشرت حول عدم النجاح الكامل لثورتهم .. قادر على فعل أمور كثيرة هم أدرى بها ..
أكمل النبض() ..



رباه ،،

سق لي مزن رحمتك ..

و أمطرها على دنياي ..

رحمة ..

و أملا ..

و سكينة ..

لأمضي بثبات ..

في دروب خلت من كل شيء إلا تعلقي بك ..
أكمل النبض() ..

تفتح ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:05 م | اترك أثرا :)!





القلوب التي تجرب همة لأول مرة ..

هبها ثقة تدفعها للاستمرار ..


أكمل النبض() ..

ربكة ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:02 م | اترك أثرا :)!


في القلب ربكة ..

يفتقد أملا ..

يبني بداخله ..

قلاع حلم ..
أكمل النبض() ..

يا رب ..
الزيارات:

عبير علاو | 5:56 م | اترك أثرا :)!
رب احفظه ..

و أرجعه لنا ..

سالما ..
أكمل النبض() ..

25 يناير ..
الزيارات:

عبير علاو | 5:54 م | اترك أثرا :)!
25 يناير ..

بدا يدنو ..

ثم أتى ..

و الظلام لم يبدده النور بعد ..
أكمل النبض() ..

فراغ ..
الزيارات:

عبير علاو | 5:54 م | اترك أثرا :)!
بعد مغادرتك ..

أدركت حجم الفراغ ..

الذي سببه لي ..

سفرك ..
أكمل النبض() ..

سأم ..
الزيارات:

عبير علاو | 5:52 م | اترك أثرا :)!
ثمة أحلام سئمت وسادة سهد أرّقتها ..

ثم ..

سفكتها على ساحتها ..
أكمل النبض() ..

لغة حنين ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:19 م | اترك أثرا :)!
حملته الدروب بعيدا .. و قذفته في منفى .. اضطر إلى تحويله وطن !! ..
فتح عينينه .. على كابوس مرعب .. ثم رمى سؤاله ليعبر الممر بين غرفته و غرفة والديه .. أبي .. متى أعود إلى حيث النبض .. الأمل يا والدي ..
ثم نهض برجاء .. ليكمل السؤال الذي لم يرتد له سوى صدى بددته الغرف المكتظة بـ(وطن) رسم ملامحه كثيرا .. كما زينتها له أحلامه ..
الأزهار تفتحت يا والدي ..
و الآمال كلها بنيتها هناك ..
قلبي غادرني منذ زمن ..
و عاد إليه ..
بل ظل يلح علي كل ليلة ..
أن أحذو حذوه ..
مع أول طائرة .. ستحط هناك ..
و أنا ..
أنا ياوالدي ..
لم أعد طفلا ..
لقد غدوت ذلك الرجل الذي تعول عليه الكثير ..
تسعة عشر يا أبي ..
تسعة عشر عاما و الحلم لم يكتمل بعد ..
منذ ولدت هنا ..
و درست ..
و لم أطأ ترابه يا أبي ..
أريد أن أدرس ..
لكن .. ليس هنا .. رغم الحب الذي رضعته ..
و ليس هناك .. رغم التقدم المعلوماتي ..
أريد أن درس ..
في وطني يا أبي ..
صمت يمتلئ بالمكان .. و استغراب يشيعه في داخله ..
لم يكن هو من تحدّث ..
بل داخله ..
لأول مرة ..
يصارح والده ..
يعلن رغبة العودة ..
و يحن لملاقاة حبيب عرفه من ألبومات الصور التي أهدها له والده .. ذات سؤال ..
يقطع حديث الصمت .. ابتسامة من والده .. ثم يتهاوى داخله .. عندما أتى الرد .. 
- لن تستطيع العيش هناك ..
الحياة أصعب مما تعتبره ملاقاة حبيب ..
ثم يستأذن لموعد عمله ..
*          *          *          *          *          *          

صنعاء ..
كم مرة تخذلين القلوب ..
كم مرة تغرين المحبين ..
كم مرة تسوقين الأمنيات ..
ثم تدفن بإشارة رفض ..
يأتي الصوت ..
- غدا سأكمل كافة أوراقك المطلوبة ..
حدد وجهة سفرك .. و دراستك ..
أرشح ( أوكسفورد ) لك كثيرا ..
ستكون موئلا لتلك الآمال التي بنيتها ..
و رصعتها باللآلئ ..
- و لكن يا أبي ..
- سنتحدث لاحقا ..
- ! ..
صنعاء أي حسناء أنت ؟؟
أي جمال ذلك الذي تسلبين القلب ..
لينحني لك ..
ليمرّغ أنفه في ترابك ..
أي رمل ذلك الذ تحتضنينه ..
يخيل لِيَ الذهب ..
كلما سمعتك ..
صنعاء ..
دلينا على راق يبعدنا عن حبك ..
دلينا على دواء نستطب به ..
سنتحمل عناء سفر .. لطبيب ..
يعيد لنا قلوبنا التي آويتيها يوما ..
*          *          *          *          *          *
الصمت يغزو كل أركان غرفته .. التفكير أُعْيَى منه .. و الأمل ذلك الذي استودعها إياه .. يطل عليه مناديا .. لِمَ أَخّرْتَ الرحيل ..
- أحتاجه ... أحتاج أن أشرب ماءه ..
و أفترش أرضه ..
و أستظل بسمائه ..
يغرق بها .. و يدخل وجهه في فوهة غطاء .. ابتلّ دمعا ..
*          *          *          *          *          *
يتقاسم و والده كسرة يابسة من رغيف الصمت كلما التقيا .. و يشربان معا من كأس الحيرة كلما ابتعدا .. وحدها الأعين اخترق الجدار ..
وظلت تحكي قصة عشق من نوع مختلف ..
قلب يحن لينبض في وطن ..
و أمل عوله والده عليه كثيرا .. ليعود بـ" الشهادة " التي كانت أمنية .. لحظة صرخة جعلته أبا ..
و لم يسمع تلك الكلمة من غيره !! ..
*          *          *             *          *          *
يقتحم كل طقوس الصمت و يعود ..
- سأعود بها ..
سأبني مستقبلا حَلِمْتَ به ..
لكن هناك ..
حيث يمكن أن أتنفس ..
و أبدع ! ..
ائذن لي يا أبي ..
بإمكانك تجربتي ..
و السؤال عني ..
سأجتهد لأجلها .. لكن .. هناك .. هناك يا والدي ..
يغص بها .. و لا يجرؤ على إكمال الرجاء ..
*          *          *          *          *          *
صنعاء .. أما زلت تصرين على التبختر داخلنا ..
صنعاء .. هبينا الحياة ..
هبينا الأمل ..
صنعاء .. نعترف أننا أسرى .. لحبك ..
فأرشدينا حيث الطريق .. نحو فك أسر ..
نحو براءة نصدّقها بختمك ..
هبينا حرية دونك ..
و نعدك ..
سنبقى متيمين بكِ ..
يا نبضنا الأول ..
*          *          *          *          *          *       
أسبوع مضى ..
و الألم يزداد عصرا في داخله ..
و الصمت ..
حديث والده ..
تاركه للأصوات التي تموت ..
صنعاء ..
و تصرين على استنزاف الدموع ..
التي خصصناها لك ..
فما نرى لتلك الأحزان وميض ..
أمام كبريائك ..
*          *          *                    *          *          *
- الأوراق اكتملت ..
بداخل هذا الملف ..
هذا جواز سفرك ..
و تلك تذكرتك ..
ستسافر هناك ..
ستكون بعد غد في صنعاء ..
و بعدها بأسبوع ..
ستلتحق بجامعتك هناك ..
حلمك ..
هيّج بداخلي الحنين ..
فما تمكنتُ ..
من وأده ..
ستسافر ..
و ستعود كما أرجوك .. و أكثر ..
يخاطبه بها والده ..
و عينه لا تصدق الأحرف ..
و داخله يرتج بداخله ..
يلقي بجسده على والده معانقا ..
ثم يمسح دموع ذرفتها أمه ..
و دعوات رُفِعَت إلى السماء ينطق بها لسانها ..
بأن يُحْفَظ ..
و يُوَفّق ..
و والده يتم ذلك بالتأمين ..
*          *          *          *          *          *
حقيبة صغيرة ..
ألبومات صور ..
آلة تصوير ..
و غيرها من ذكريات جمعها جميعا .. ليهديها صنعاء ..
قَلْبٌ يناديه ..
حلم يطل من بعيد ..
دموع طغت على الوداع ..
و طائرة ..
تملأ الأفق بأزيزها ..
و تقرّب جسده من صنعاء ..
*                    *          *          *          *          *
صنعاء ..
و تبرعين في الخيلاء ..
و تكتسين بِخَضَارِك ..
لتستقبلي جسدا ..
أُسْتُودِعْتِي قلبه ..
وَلَحَحْتِ عليه كثيرا ..
بالعودة لك ..
و السجود على أرضك ..
شكرا لرب أسكنك قلوبنا ..
ثم تعيدين القلب المُسْتَوْدَع ..
حيث الجسد الذي له ..
صنعاء .. لله درك .. أي وَطَنٍ أنت ؟؟ ..







 
أكمل النبض() ..

X Omar
الزيارات:

عبير علاو | 7:10 م | اترك أثرا :)!
لا غرابة في أن يكون أكثر ما تداول ( إنترنتيا ) و إعلاميا في الفترة الماضية هو خبر الهاكر السعودي ( X Omar ) الذي قام بنشر بيانات على الانترنت تحتوي على تفاصيل ما يزيد على 29 ألف بطاقة مصرفية ائتمانية لمواطنين إسرائيليين تتضمن الأسماء و أرقام الهواتف و عناوين المساكن .. إذ أنه ضربة غير متوقعة في هذا الوقت بالذات و ( الكيان الصهيوني ) يسيطر على هرم التقنية المعلوماتية ..
بعيدا عن الخوض في التفاصيل .. و التأييد و الرفض .. أجد أن فعل هذا الشاب ( 19 عاما ) قدمنا مستويات كبيرة في هذا المجال .. و أصبحنا نثق في مخرجاتنا التي ننتقصها دوما .. أضف لذلك فإن هذا الاختراق قطع شوطا كبيرا في دحض الأقاويل التي تتهم ( الشباب العربي ) باستخدام الانترنت كمحطات تنزهية و استهزائية فقط ..
أتمنى من كل قلبي .. أن تتحرك الجهات الرسمية لدينا لتبني موهبة هذا الشاب و الاستفادة منه معلوماتيا .. مع إفساح المجال له للعمل بأحد المؤسسات الكبرى في الدولة .. فمن يدري لربما بجهوده و جهود أمثاله نمتلك شبكة معلوماتية ضخمة تقارع ما يكروسوفت و أبل ما كنتوش .. و ما أجمل ما قامت به الحكومة التايلاندية في هذ التوجه .. " هنا "
أكمل النبض() ..

إراقة قلوب !
الزيارات:

عبير علاو | 7:05 م | اترك أثرا :)!
تغتالك القلوب .. تهيم بناصيتك نحو اللاشيء .. يغشاك غَبَش مما فَضِلَ منهم .. ليحيل أرضك فرحا تسلب إرادته .. ثم يدفن !..

ترتج بداخلك أصوات تكممها .. تتشرب بك وجوها تنكرها .. ثم تزفر .. لتلقي بجسدك على مكتبك .. و تربت على ما بداخلك بـ .. ألم ..

تخلي فؤادك منهم .. تسكبهم في حوض مطبخك .. ثم تتبعم بماء عانقت حرارته المئة .. مزيلا آثار لا زالت تتشبث بهم فيك ..

تهديهم ليلك فيلقيهم على عتبتك .. تبتلع الأماكن التي عبؤوا أنفسهم فيها .. تجر أقدامك نحو درب تملؤه أساطيرهم .. تستأنس قفار خلت منهم .. و حين يعبرك طيفا من قرية هُجِرَتْ نسمات هوائها .. فوجئت بأنغامهم تسبق أقدامك ترحيبا بك !..
أكمل النبض() ..

أبي /
الزيارات:

عبير علاو | 5:49 م | اترك أثرا :)!
أبي /

لحظة سفرك ..

كنت أضعف من أن أتماسك ..

و أقول ..

أستودعك الله ..

كنت أوهن من أن أفصح لك عن كل ما بداخلي ..

كان قلبي يدعو ..

و عيني تحكي لغة دمع ..

عَشِقَتْك ..

فما تحملت ألم البعد عنك ..

أحبك و أكثر ..
 
أكمل النبض() ..

معك الله ..
الزيارات:

عبير علاو | 5:46 م | اترك أثرا :)!
أبي ..

أستودعك ربا سيحفظك ..

و سيخفف عني صبر أيام فراقك ..

أبي ..

معك قلبي ..

و خالقي يحفظك ..
 
أكمل النبض() ..

تناطح همم ،،
الزيارات:

عبير علاو | 5:44 م | اترك أثرا :)!
كلما قرأت سورة البقرة تسمرت مليا عند الآيات ( 246 - 252 ) التي تحكي قصة بني إسرائيل عندما طلبوا من نبيهم أن يولي عليهم ملكا يقاتلون معه ..
بنو إسرائيل - على مختلف العصور - عرفوا بتخاذلهم .. بعصيانهم .. و بتمردهم على الشرائع .. فحين قال لهم نبيهم أن الأمر ربما يكون كما يتوقعه بأن يتخاذلوا و يجتنبوا القتال عندما يفرض .. قالوا له : و كيف لا نقاتل في سبيل الله و قد أخرجنا عدونا من ديارنا و أبعدنا عن أولادنا بالقتل و الأسر ؟..
الشاهد .. أنه عندما كتب عليهم القتال تولوا إلا قليلا منهم .. فما كان من طالوت إلا أن ذهب للقتال هو وهذه ( القلة ) ..
ثم عندما اشتد بهم العطش .. ابتلاهم الله بنهر .. فمن شرب منه فلا يصلح للجهاد مع طالوت إلا من اغترف غرفة بيده .. يقول الله تعالى ::(( فشربوا منه إلا قليلا منهم )) .. 
هنا .. عادة ما أقف متأملة .. :: من الأمة العظيمة - في ذلك الحين - استجابت ( فئة قليلة ) ثم من هذه الفئة شرب الجميع من النهر إلا ( قلة أقل بكثير ) فأكمل بهذه القلة طالوت طريقه للقاء جالوت و عندها قالوا (( كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله )) تعقيبا على قول بعضهم (( لا طاقة لنا اليوم بجالوت و جنوده )) فكان الوعد (( فهزموهم بإذن الله )) ..
كثيرا ما تنقلني هذه القصة بعد نهايتها إلى واقعنا المعاصر .. الإحصائيات تقول أن عددنا تجاوز المليار و نصف المليار مسلم .. و إحصائية أخيرة تقول أن الإسلام بات في 2011 م هو الدين الأول في العالم تليه النصرانية ..
إلا أن الناظر يتعجب كثيرا من قوة (( الكيان الصهيوني )) مقارنة بنا رغم أن كل 500 مسلم يقابلهم صهيوني واحد في (( العدد )) ..
أعتقد أن مشكلتنا فكرية بحتة .. لا نملك الحس الإنتاجي و الفكر النهضوي .. نحاول دائما أن نكون (( نسخ )) من آخرين .. و لا نكون (( نموذج )) لأولئك الآخرين .. نتكدس في مجالات .. و نفقد في أخرى أهم .. كل ما نبحث عنه هو طعام و غذاء و مسكن دون ان نجعل لنا و لو هدف ( إنتاجي ) وحيد ..
تصوروا لو أن كل منا عاش لـ(( هدف )) واحد .. لإنجاز واحد فقط .. سنقدم للعالم مليون و نصف من الإنجازات .. و العدد في ازدياد ..
نحتاج حقا أن نعي مسؤوليتنا .. و نرتب ( أولوياتنا ) .. فثمة أمة تتآكل .. و نحن لا نشعر ..


وميض أخير ،،


كتبت ذات ألم ..
التفاحة المقضومة غيرت مجرى عالم ..
ماذا عن برتقالة و رمانة تغنى بهما العرب ؟..
أكمل النبض() ..

أخضر ..
الزيارات:

عبير علاو | 5:40 م | اترك أثرا :)!
لاسماء يمكن أن تهطل بما نحب ..

أبدا ما حيينا !

ثمة قلب .. 

يجعل من اليابس أخضرا ..
أكمل النبض() ..

فرق !
الزيارات:

عبير علاو | 8:15 م | اترك أثرا :)!




التفاحة المقضومة .. غيرت مجرى عالم ..


ماذا عن برتقالة و رمانة ؟؟


 تغنى بهما العرب !
أكمل النبض() ..

أرفف الضياع ..
الزيارات:

عبير علاو | 7:46 م | اترك أثرا :)!
لاشيء يمكن أن تتنبأ به قادم أيامك .. أحلام متهاوية تلك التي أغلقت عليها بإحكام .. و واريتها ألما ظل يلح على ذاكرتك كثيرا .. صحبة غريبة بدت كضبابيات يوم مثير قطعه حدث حزين .. إخوة قطعت بهم السبل و ما عادت الطرق تعيد ماء أصبح راكدا ..
وحدة اكتنفتك بهدوء .. ألبستك شرودا لازمك .. و همس خفي اكتشفت أنه يرشدك إلى لا شيء .. لتوقع حضورك و انصرافك على دفاتر قلب غفا عن الحلم منذ أضعت مفتاح الأدراج ..
رتابة الحياة كانت كفيلة بجعلك ابنا للتمرد .. و طالبا في مدرسة إثارة الفوضى .. تربت بحنان على أمنيات قلب بت تهدهدها لتواصل الارتماء في أحضان السهد ..
غبش غشا القلب إلا قليلا .. رماك بقسوة في أحضان تلقفتك بمكر .. ملأتك طيفا من دخان التصق بجدار قلبك .. لتزيد أوجاعك انتكاسة كانت بمثابة ضياعك .. 
أكمل النبض() ..

نهار محتضر ..
الزيارات:

عبير علاو | 7:27 م | اترك أثرا :)!

و احتضر النهار ..

على إيقاع مطر ..

غرس أشواكا ..

فغدت برقا ..

أشعل حربا ..

بينه و القمر ..

*          *          *

و احتضر النهار ..

على ثلج يندف ..

و سماء ..

تلبدت ..

فما عادت هناك شمس ..

*          *          *

و احتضر النهار ..

على بياض غيمة ..


فتنتها السماء ..


لتدعو صويحباتها ..


و كنتيجة ..


اختفى ضوؤه ..


*          *          *

و احتضر النهار ..

على عقارب ساعة ..

تنافست في الوصول إلى الاثني عشر ..

ممهدة السبيل ..

له ..

ليرحل ..

بعد خمس دورات ..

*          *          *
أكمل النبض() ..

حكايا لا تنسى ..
الزيارات:

عبير علاو | 7:13 م | اترك أثرا :)!
إشارة المرور هو ذلك الشيء الذي يرافقك في تنقلاتك .. يخبرك بأنك قد تقدمت أو تأخرت قليلا عن الموعد .. إشارات نكن لها احتراما متبادلا تضيء فور وصولنا .. و تفسح لنا الطرق .. أخرى نجد أننا مجبورون على الانتظار تحت سطوتها .. تعلّق أعيننا بأرقامها المتنازلة و ربما ننهمك مع أثير ينسينا الانتظار ..
رحيمة هي بنا .. حذفت الأنانية ففتحت المجال لأولئك الذين تلقفتهم الحياة .. تبتهج أعينهم باحمرارها .. فيفدون إلينا بـ(( ورد )) أكثر احمرارا منها .. و ربما أضافوا له مستلزمات أخرى .. حتى إذا ما انتهى وقتهم .. أومأت لنا بالمرور ..
ثمة إشارات كان مرورك عليها سريعا .. و ربما مرة في العمر .. و أخرى شاطرتك يوميات الحياة .. تقف صباح كل يوم تحية لك .. و تشكرك على جهدك آخر النهار .. إشارات ارتبطت بذكريات سنون خوالي .. و أيام باقيات .. ثمة إشارة تجدها كل الحياة .. كالتي تقبع هناك في شارع الظهران مثلا !!
أكمل النبض() ..

وقفة روحانية ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:31 م | اترك أثرا :)!
كم مرة توقفنا عن زخم الحياة ..

و رددنا بيقين ..

يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك
أكمل النبض() ..

جزائية
الزيارات:

عبير علاو | 6:28 م | اترك أثرا :)!
هل حرمان فريق من جزائية ..

يعني تدمير امن أسرة ؟؟

أين الوعي ..

و أين الجهات التي تغرس " قيم " بتنا نعاني من تخلينا عنها ..

ثمة خلل ( فكري ) نعانيه ..

نحتاج فعلا أن نعيد النظر بشأن أمور كثيرة ..

و ما خفي كان اعظم ..
أكمل النبض() ..

أختي /
الزيارات:

عبير علاو | 6:22 م | اترك أثرا :)!
شيخة ..

جمال روحك ..

ينسيني ما تقذفه لي الحياة ..

من آلام ..
أكمل النبض() ..


مضت عشر سنين عجاف منذ وعيت وجودي .. و قبلها ثمان يابسات لا يكاد فتاتها يكفل لها التنقل بين أيامي في روزنامة حياتي !! ..
هكذا كان عمري قصيراً .. ضيقاً .. يتربع الخريف على منصة أحداثه ..
ذلك الخريف الذي شهد صرختي الأولى .. كنت أصغر من أن أُمسَك .. أو تتلقفني أياديهم التي تصور لي الأشباح كلما امتدت .. أعين لم يحركني فيها سوى قلب عشقته لنوره الملائكي .. كان ذلك قلب أمي ..
خريف ثانٍ .. كثرت كبواتي الأولى فيه لإحتراف المشي .. أحاول التثبت بما يقربني من عمود أو جدار .. ولا أنسى المرة التي ظننت رجل أحدهم متكأ .. فتحرك و كانت أكبر كبوة !! ..
خريفي الثالث .. علمت فيه أن الحديث لغة لا أتقنها كالآخرون .. استعصت علي عدة أحرف .. فكنت أقرأ الخوف في عين أمي .. و ضحكات إخوتي و أبناء عمي أبكتني كثيرا ..
رابع خريف .. تعلقت فيه بأنشودة روحي أمي أكثر مما ينبغي .. بعدما كانوا يصرون على إبعادي عنها طوال نهاري بحجة أن (( الروضة )) تنتظرني كأقراني .. فتعلمت وقتها كيف أن التمرد يجعل مني سيدا مطاعا ..
خريف حمل رقم خمسة .. علمت فيه أن عمري خمسة .. و أصابع يدي خمسة .. و إخوتي خمسة .. و أن موعد الاستيقاظ للروضة الساعة خمسة .. كما أن صلوات والدتي التي تقيمها هي أيضا خمسة !!..
خريفي السادس .. كنت أجيب فيه بنعم عندما أسأل .. أتدرس .. و أجيب بـ"" أول "" عندما أسأل .. في أي صف .. لأول مرة أجدني أصرخ .. "" ماما عندي واجب "" ..

أكمل النبض() ..

نداوة ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:46 م | اترك أثرا :)!
أي فرح ذلك الذي أشعر بنداوته .. بين أطابعد المتعثرة ؟؟
أكمل النبض() ..

تحت الصفر ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:36 م | اترك أثرا :)!
عندما تكون حالتك النفسية " تحت الصفر " ..

تذكر من يمضون جل حياتهم هكذا ..
أكمل النبض() ..

اغتيال ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:28 م | اترك أثرا :)!
يغتالني الصمت أحيانا ..

ليهبني الكثير مما أرضعته به الحياة ..
أكمل النبض() ..

درجات روح ،،
الزيارات:

عبير علاو | 4:26 م | اترك أثرا :)!
على درجات الروح ..

بنيت أملا ..

يَخْضَرّ .. 
أكمل النبض() ..
أتذكر أنه منذ التحاقي بالمدرسة و حتى تخرجي الثانوي منها العام الماضي لم أعرف مكان مخارج الطوارئ و كيفية استخدامها على مدى اثني عشر عاما و في ثلاث مدارس مختلفة !..
كل ما كان يحدث هو عملية إخلاء مستعجلة و من ثم تجمهرنا في إحدى الساحات و معنا ( عباءاتنا ) و تتكرر ذلك خمس أو ست مرات خلال الاثني عشر عاما ..
الآن و بعد فاجعة مدرسة (( براعم الوطن )) في جدة بدأت مدارسنا تجري عدد من عمليات الإخلاء و بدأت ترشد إلى أماكن مخارج الطوارئ ( الموصدة سابقا ) لئلا تتكرر الحادثة ..
لدي يقين تام - و ليس تشاؤميا - بأن هذا لن يدم طويلا و سننساه مع نسيان معلومات فصلنا الدراسي الأول إذ أننا عادة ما نتعامل وفق ما تمليه عواطفنا .. و تبعا لمستجدات وقتية .. ثم يندثر كل ذلك .. و كأن الجميع معرض للحوادث - لا قدر الله - إلا نحن !..
أكمل النبض() ..

الآلة الكورية ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:14 م | اترك أثرا :)!
بشكل عام .. لا أؤيد مبدأ العمل في كوريا و اليابان .. التي تحول الإنسان من كائن حي ذو مشاعر و أحاسيس إلى جثة هامدة لا هم لها سوى العمل ..
هناك .. تبلدت الأحاسيس .. نتيجة السير المبالغ فيه على القانون .. و نتيجة لتلك القوانين الصارمة كمحصلة أولى .. حتى زادت نسب الانتحار بشكل كبير بعد فترة التقاعد ..
النموذج الإسلامي هو الإنساني بكل أبعاده .. لا يحيلك إلى آلة .. و لا يجمد مشاعرك و أحاسيسك .. فضلا .. عن أنه يهبك الحياة .. كل الحياة .. متى ما استشعرت ثناياه و طبقتها على ذاتك ..
أكمل النبض() ..

على الأرصفة ،،
الزيارات:

عبير علاو | 10:10 م | اترك أثرا :)!


على الأرصفة ،،

صنعاء جريحة ..

بغداد مكلومة ..

القاهرة مشتعلة ..

و دمشق تلتحف بالرصاص ..
أكمل النبض() ..

تناقض ،،
الزيارات:

عبير علاو | 9:37 م | اترك أثرا :)!
كلما يمر يوما ..

أجدني أحتاجك ..

أكثر مما مضى ..

و أنت تزيدين لي ..

جفاء و بعدا ..

أهذه ضريبة أنني أكبر ؟؟..
أكمل النبض() ..

إسراء ..
الزيارات:

عبير علاو | 9:34 م | اترك أثرا :)!
للحياة جمال حين نلتقي فيها ..

بمن أُبْعِدْنَا عنه ..

مبارك لك حياة ..

تستحقينها و رب محمد ..
أكمل النبض() ..

إلا ما سعى
الزيارات:

عبير علاو | 7:33 م | اترك أثرا :)!
يتحجج كثير من الناس بحجج و أعذار غير مقبولة عندما تسفر النتائج عن عمل ما على غير الوجه المطلوب .. و يسرعون بإلقاء اللوم على كل من يجدوه أمامهم دون أن يفكروا للحظة في أن يوقعوا اللوم على أنفسهم رغم أن نتائج ما نقوم به بأيدينا ..
يمر قطار الحياة و نحن لا نزال نتمسك بهذه العادة بل قد نورثها لأبنائنا فمثلا عندما يصطدم الطفل بباب ثم يبكي نقوم بضرب الباب بحجة أنه المتسبب بما حدث دون ان نشرح للطفل ضرورة ان يكون يقظا أثناء تحركه ..
كثيرا من الناس يحتج بان والده قسى عليه في صغره .. و أن أستاذه لم يشرح له الدرس بالشكل الكافي .. و أن مدير مدرسته تآمر عليه .. و أصدقاءه لا يسألون عنه .. و أن رئيسه لم يشجعه و لم يمدحه يوما .. و أن زوجته هي سبب كل الأخطاء في المنزل .. و أولاده سبب التعاسة .. و أن حظه سيء أينما اتجه .. و تطول قائمة الاتهامات التي يوجهها فلا يكاد يسلم من لومه و تأنيبه شيء .. دون أن يصارح ذاته يوما عما يحدث !!
يقول أينشتاين :(( من غير المنطقي أن تفعل نفس الشيء و بنفس الطريقة و تتوقع نتيجة مختلفة )) فما على المرء إلا أن يأخذ بزمام الأمور و يتحمل نتائج قراراته و تصرفاته و أقواله فما يحصده هو ما زرعه .. و علينا ان نتأمل كثيرا في قوله تعالى ::((و أن ليس للإنسان إلا ما سعى و أن سعيه سوف يرى ثم يجزاه الجزاء الأوفى )) .. فليس لك ( من النتائج ) إلا ما سعيت و زرعت و لا يوجد شخص يستطيع أن يتدخل في حياتك إلا إذا سمحت أنت له بذلك .. 
أكمل النبض() ..

على قارعة الليل ،،
الزيارات:

عبير علاو | 7:04 م | اترك أثرا :)!







الليل تاريخ الحنين ..

على وطن واراه الأنين ..

و قلب غاص في السنين ..

فعبثت به كتب الأولين ..

*         *         * 
 الليل هدى الحائرين ..


المتوجسين المارقين ..


المالئين عبق الرنين ..


بألم غدر بالمتسائلين ..

*         *         *


الليل ملاذ الخاشعين ..

مناجاة لرب العالمين ..


يغشاه نهار العابرين ..


بصوت قلوب المتربصين ..


*         *         *

          

أكمل النبض() ..

زمن العبور ،،
الزيارات:

عبير علاو | 6:47 م | اترك أثرا :)!
مضى الزمن ..

و ولى الحنين ..

و القلب لم يزل ..

ضربا من الأنين ..
أكمل النبض() ..

س .. ل .. ب ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:28 م | اترك أثرا :)!
هنا يهطل الألم ..

يريق التفاؤل ..

يغشانا الحزن ..

تتقاذفني الدروب ..


ثمة حلم وأدته ..


ثمة جمال أخفيته ..


ثمة قلب نكأت جروحه ..


ثمة ذات سلبتها مني ..
أكمل النبض() ..

منأى ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:24 م | اترك أثرا :)!
و لنا ..

في ابتسامة طفل ،،

دروسا في حب الحياة ..
أكمل النبض() ..

ألقاب ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:23 م | اترك أثرا :)!
ثمة عقول .. لم تسبق أسماءها بحرف (( الدال )) ..

أجدها أرقى ممن يدعي أنه (( بروفيسور )) ..
أكمل النبض() ..

إشراقة ،،
الزيارات:

عبير علاو | 6:19 م | اترك أثرا :)!
ثمة أمل ،،

بزغ لي جراء تحطيم ..
أكمل النبض() ..

هذيان ،،
الزيارات:

عبير علاو | 4:28 م | اترك أثرا :)!
بداخلي طيف ،،


كهذيان حلم ،،


على بوابة المستحيل ،،
أكمل النبض() ..

زَغَبٌ //
الزيارات:

عبير علاو | 4:27 م | اترك أثرا :)!
افترقنا ..


كل سيمضي إلى طريق ..


نحو الحلم الذي جمعنا ..
أكمل النبض() ..

أفول ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:26 م | اترك أثرا :)!
ثمة ألم ،،


يحكي واقها قد أفل ..
أكمل النبض() ..

حضور أخير ،،
الزيارات:

عبير علاو | 4:26 م | اترك أثرا :)!
ارحل بعيدا ..


فإننا لا نطيق رؤيتك قربنا ..


دون أن تدنو من آمالنا ..


التي وعدتنا بتحقيقها يوما ..
أكمل النبض() ..

هروب ،،
الزيارات:

عبير علاو | 4:24 م | اترك أثرا :)!
حينما قرر الهروب .. مسح كل الآثار الدالة عليه .. و نسي بصماته على الأبواب و النوافذ !


فـــعاد من حيثما هرب !
أكمل النبض() ..

رباه ،،
الزيارات:

عبير علاو | 4:21 م | اترك أثرا :)!
ربي ..


تختلط بداخلي عدة سبل ..


فيسر لي دروبا تسعدني ..
أكمل النبض() ..

مهلا ..
الزيارات:

عبير علاو | 10:35 م | اترك أثرا :)!





أيا حاضرا يغشانا ،،

مهلا ،،

فلقد توقف الركب ،،
أكمل النبض() ..

قطف ،،
الزيارات:

عبير علاو | 10:31 م | اترك أثرا :)!





جنائن روحي مشرعة ..

لأمل يرسمها ..

يكوّنك من تفاصيلها ..

و يملأ دنياي بعبقك ..


أينما غادرتني روحك ..
 
أكمل النبض() ..

ولوج ،،
الزيارات:

عبير علاو | 10:15 م | اترك أثرا :)!


سعادة باذخة ،،

أهطلت مطر قلبي ،،

و ساقت مزني إليك ،،

فكنت حللا خضراء ،،

أهبها لك ،،

حينما تناهى إلي ،،

طرفا منك ،،

 
أكمل النبض() ..

نسيا منسيا ،،،
الزيارات:

عبير علاو | 10:12 م | اترك أثرا :)!




مرّ يوم 18 ديسمبر بهدوء شديد و مضى نسيا منسيا كغيره من الأيام ..
لأول مرة أعلم أن هذا التاريخ معتمد في الأمم المتحدة بأنه اليوم العالمي للغة العربية من خلال زاوية ضيقة في إحدى الصحف ..
لغتنا التي بدأنا ( نتحرر ) منها شيئا فشيئا لا تحتاج يوما بقدر ما تحتاج خطط عملية كبيرة لإعادة وهجها الذي بدا يخبو ..
أحيانا كثيرة نشعر أنها باتت من إرث الأجداد فتركناها في جامعاتنا و ( أغلب ) شركاتنا و بدأ التخلي عنها يغزو مدارسنا ..
صحيح أنها لم تعد لغة ( العصر ) حاليا .. و أن 80% من الأبحاث العلمية تنشر بالإنجليزية إلا أن تخلينا ( المندفع ) عنها .. سنجني منه ضررا كبيرا ..
سنجد أنفسنا فجأة في منتصف طرق تفرض علينا ( بيع ) هويتنا شيئا فشيئا .. سنجد أننا فقدنا ( وساما ) ظللنا نحتفظ به على مدار ألف و خمسمئة عام .. و متى ما ضاعت لغة قوم ذل شعبها .. و متى ما تخلت أمة عن لغتها فكبر عليها أربعا .. 
نظل ( محترمين ) لأولئك الذين يرفضون الحديث معنا إلا بلغتهم و لو كانوا يجيدون ( العربية ) .. بينما تشعر ذواتنا ( المهزوزة ) بأن الفخر كل الفخر بالحديث بغير العربية ..
نظل مؤيدين لمؤتمرات تقام في دول ( عربية ) و جميع الحضور ( عرب ) و مع ذلك تكون ( الإنجليزية ) هي لغة المؤتمر .. لِتَقَدُّم نَزْعُم تحقيقه ..
نظل نصفق بانتشاء لعربي .. لا يجيد ( العربية ) إلا قليلا .. لكنه مع ذلك يتقن الإنجليزية و الفرنسية و الألمانية و هلم جرا ..
(( من تعلم لغة قوم أمن مكرهم )) .. نتذرع بها حجة .. دون أن نعلم أنها ( لغة الحضارات ) و أن النص لا يحث على التخلي عن ( اللغة الأم ) ..
ختام القول ::
هي باقية .. ما بقي الليل و النهار .. فاختر من أي الفريقين تكون .. من حماتها ؟؟ .. أم من أبنائها العاقين ؟؟..


ظهرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٣) صفحة (٢٠) بتاريخ (٢٧-١٢-٢٠١١) هنا
أكمل النبض() ..

ندم ،،
الزيارات:

عبير علاو | 9:40 م | اترك أثرا :)!
شعور طفيف ..


يشبه الندم ..


موغلا في أفق ..


تغشاه خطيئة ..
أكمل النبض() ..

مساء مختلف ،،
الزيارات:

عبير علاو | 9:02 م | اترك أثرا :)!
مساؤك أمن وطني ..

و هدوء و استتباب تظللك بهما الجمعة ..
أكمل النبض() ..

طيف ،،،
الزيارات:

عبير علاو | 7:15 م | اترك أثرا :)!

أكمل النبض() ..

مختلف ،،
الزيارات:

عبير علاو | 10:00 م | اترك أثرا :)!
عام مختلف ..

نكون فيه لله ..

ثم لأنفسنا ..

لن أهني ..

أو أقف على رأس عقاربه ..

فليأت كما يشاء ..

و ليغادرني برضا ..

و طاعة ..

و سكينة ..

عامي هذا لن يكون عاديا ..

بل استثنائيا ..

و يتشبث كثيرا برائحة المختلف ..

عام الاختلافات ..

عام الدروب المتقاطعة أسفل النهر ..

عام القلوب المتقاربة ..

و الأماني الهاطلة ..

عام القلب ..

عام الروح ..

عامي ..

و عامك ..

عام أنفسنا ..

التي نسيناها كثيرا ..
أكمل النبض() ..

مَسَاء ،،
الزيارات:

عبير علاو | 9:51 م | اترك أثرا :)!
مساء قلب أحب الحياة فسخر منها ..

عندما علم أنها تعطينا عكس ما نتوقع ،،
أكمل النبض() ..