وقوف ✨
الزيارات:

عبير علاو | 2:43 م | 1 نثركم
أنا واقفة هنا .. 
في عمق خياراتك ..
بين كل تفاصيلك ..
أوشك أن أتهاوى ..
أسقط ..
أتناثر ..
يندثر شيئٌ مني ..
هكذا دون فعل شيء ..
دون تدارك للحدث ..
دون إنقاذ ما لا ينقذ ..
لازلت أهوي ..
أشعر بذلك الآن ..
كما لم أشعر به من قبل ..
أتملّكني بلا جدوى ..
أسعى للتشبّث بِـ "لاشيء" ..
فقط لئلا أسقط ..
ليكتب فصل آخر من معاناتي ..
معاناتي التي ارتبطت بوجعي ..
وكنت شاهد قرانهما البائس ..
أدنو مما أظنّه هاوية ..
هي لا قاع لها .. 
لكنني أرغب بنهايتها حتمًا ..
بالقاع الذي أتهاوى لأجله ..
أدخل أظفاري يمنةً ويسرى ..
بحثًا عن فرجة ..
عن أدنى حبل تعلق ..
لعله يكتب تاريخ نجاتي ..
لا شيء ..
سوى سقوط ..
سوى استمرار الانحدار ..
للقعر ..
للقاع .. 
للأسفل الذي يجتذبني نحوه ..
بشدّة ..
وكأشدّ ما يكون الانحدار !
أكمل النبض() ..

بداية 🌧
الزيارات:

عبير علاو | 1:22 م | 1 نثركم

١-١-١٤٣٨ هـ 
بشروق شمس هذا اليوم ..
طويت صفحة عام ..
وابتدت حكايةُ عام جديد ..
"صباح العام الجديد"
هكذا ..
فارغة من كل الأمنيات ..
من كل الأحلام ..
من كل القلوب التي علّقناها على مشجب الأيام ؛ لنجدّد حبّنا لها ذات يوم ..
"صباح العام الجديد" .. لنا 
لأنفسنا التي توشك أن تذبل ..
لأفئدتنا المفعمة بحماسة البداية ..
بحيويّة الإنجاز ..
برغبة التخطيط لكل ما لم يُخَطّط له ..
"صباح العام الجديد" 
فارغًا .. من كل التوقّعات 
التوقّعات التي رفعنا سقفها كثيرًا 
فهوت بقسوتها علينا ..
"صباح العام الجديد"
بدهشته الحلوة ..
سعادته اللذيذة ..
باقة حلوى لقلوبنا ..
سعادة لا تأفل عنّا ..
أمنيات نبني بها طريق الحلم ..
أحلام ترسم جمال الواقع ..
واقع يشعّ فرحًا وحماسة !
أكمل النبض() ..

على ضفاف تشرين 🌤🍂
الزيارات:

عبير علاو | 1:19 م | اترك أثرا :)!

يمر العام ليعود أكتوبر ككل ميعاد ..
باصفراره الذي أضحى سمةً له ..
تساقطاته وذبوله ..
ذواتنا التي تنبض لدنوّه ..
نسمات الهواء ذات الطعم التشريني ..
الهبوب الدافئ على القلب ..
شعور البداية المتفرّدة معه ..
حكاياتنا التي تُوقَظ مع كل "تشرين"
ذكرياتنا الغافية في زوايا الروح ..
أعياد الميلاد المحتضنها في طيّاته ..
أولئك التشرينيون الذي احتلوا كل مساحاتنا ..
نترقّبه لتهنئتهم ..
للاحتفاء بهم ..
لنؤكد لمسامعهم أن الفرح -كل الفرح- تواجدهم فينا ..
مشاطرتهم لنا حيواتنا ..
إضفائهم روحًا مختلفة لها ..
التشرينيّون الذين اكتسبوا من أكتوبر ثباته ..
هشاشته ..
الرقّة الممتزجة بالصّمود ..
التشرينيّون اللامعون جدًّا في أعيننا ..
الذين آمَنَّا بهم فوق المعتاد ..
ابتدأت صباحاتنا بهم ..
اكتسبت تفاصيلنا حماستهم ..
أشعلوا ذلك التوقّد فينا ..
الحيويّة التي تضجّ بها أركاننا ..
علّمونا البذخ الأنقى ..
بذخ الفرح ..
بذخ العطاء ..
بذخ الحرف النّابض بهم ..
أكمل النبض() ..

فلسفة جامعية ..
الزيارات:

عبير علاو | 1:16 م | 1 نثركم

القناعة التي تكبر معي بعد كل يوم دراسي أن ألتقط المعارف الثمينة التي يلقيها لنا الدكتور .. ثمّة توضيحات لا تدخل في صلب المقرر وقد لا نُطالَب بها في الاختبارات .. ثمّة لفتات مختلفة جديًّا قد يقولها الدكتور دون أن يلقي لها بالغ الأهميّة لكنّها كذلك ..
هي بمثابة عصارة تجربة الرجل الواقف أمامنا .. الرجل الذي لم يكن هذا الدرب سهلًا يسيرًا بالنسبة له .. سهر وكدح وأمضى ليالٍ لأجل ما يصبو إليه ..
قد تخرج هذه المعلومة في منتصف الشرح أو بدايته .. قد تتبع سؤال أحد الطالبات .. قد تكون استدراكًا أو استطرادًا وأحيانًا ما تكون في سياق الحديث ..
هذه المعلومة الخفيّة هي التي يجب أن تستمسك بها بقوة .. عنوان المحاضرة ونقاطاتها ستدرسها مجبرًا للامتحان .. لكن ما خرج عن سياقه سيكون بؤرة لفكرة تتّقد بداخلك .. بابًا لمستقبل يُفتح على مصراعيه .. بقعة ضوء لك .. لتخصّصك .. لحياتك .. للعلم الواجب عليك تزكيته .. هذه التفاصيل الصغيرة ؛ هي من تصنعك !
أكمل النبض() ..

أكتبك ✨🌼
الزيارات:

عبير علاو | 1:13 م | اترك أثرا :)!

عندما أكتبك فإني أقذفك خلف منافي الذاكرة ..
أفرغ داخلي منك ..
أتخلى عن كوني أحتفظ بك كـ"سر" دفين فيّ ..
عندما أكتبك ..
أجرّدك من استثنائيتك ..
اسثنائيتك التي لم تكفّ عن العبث بي ..
عن إرباك الكثير بداخلي .. 
 أكتبك ..
لأتخفّف منك ..
لألقي بذلك العبء الذي يحيطني بشدّة ..
حتى لكأنّه يخنقني ..
أكتبك لتذبل ..
لتتساقط معك كل الحكايا ..
 الأمنيات ..
الأغنيات التي ما فتِئت تذكّرني بك ..
أكتبك ؛ لأضع نقطة السطر الأخير .. 
من جُلّ قصّتي معك !
أكمل النبض() ..