تجارب 🌿
الزيارات:

عبير علاو | 7:07 م | 1 نثركم
الأسبوعين القادمة مساحة تجربة خصبة لي .. بالإضافة لسرداية أوكلت لي مهمة ملتقى رابطة الأديبة الجامعية في جامعتي .. 
سأتولى خلال هذين الأسبوعين الحملة الإعلانية وإدارة الملتقى الذي سيكون يوم الخميس ٢٢ ديسمبر بإذن الله ..
هذه تجربة جديدة أخرى  .. تختلف عن سرداية كوني هنا المسؤول الأول بينما في سرداية ترتكز مهمتي على النصوص فقط ..
خلال فترة هذه التجربة لدي ثلاثة اختبارات .. وهنا يكمن التحدي .. أحتاج أن أعمل بجد .. أن لا أنقص في حق أي جهة .. وأن لا أتخاذل في دراستي ..
سأبذل جل ما يمكنني القيام به وسأطلب العون من الله كثيرًا .. تجربة الملتقى هي تجربة اختبار حقيقي لي في القيادة .. إما أكون فيها أو لا أكون ! 
أكمل النبض() ..

سرداية ✨
الزيارات:

عبير علاو | 6:49 م | اترك أثرا :)!
برنامج سمو المجتمع القادم "سرداية" له مكانة خاصة في قلبي كوني حظيت فيه بفرصة أمتنّ لها كثيرًا إذ كنت محررة النصوص في تجربة تعلمتُ منها الكثير ..
أترقّب الأربعاء القادم بحماس كبير جدًّا .. أشعر وكأنّ جزءًا مني سيظهر للنور .. حتى أنني بدأت بوضع جدولة خاصة لدراستي كوني لديّ اختبارين ينافسانه ؛ أحدهما الثلاثاء والآخر الخميس وهذا يتطلّب مني أن أنهي مذاكرة مادة الخميس في وقت مبكّر لأتمكّن من الحضور ..
تجربة سرداية هي التجربة الأولى لي من نوعها .. صقلتني بشكل كبير جدًّا .. تعلمت خلالها ما هو أكبر من إعداد نصوص مشروع معين .. تعلمت خلالها الجدولة .. طريقة تقديم المشاريع .. إعداد الملفات الخاصة بها .. وغيرها الكثير .. 
لأجل كل ما تخلل هذه التجربة من فرح وحماس وترقّب .. أنتظر سرداية بشعور ممزوج بشيء جميلٍ جدًّا 
أكمل النبض() ..

يوم ممطر ☔️
الزيارات:

عبير علاو | 6:04 م | اترك أثرا :)!
يوم ممطر واحد كفيل بأن يعيد تفاصيل لقاءك ..
أن ينبت تسلسلات أحداث تروي اسمك ..
أن يعيدني لجادة الذكرى ..
رصيف النداءات ..
ملامح كادت تذوي داخلي ..
جرّاء الجفاف ..
يوم ممطر واحد ؛ كفيل بأن يعيدك !
أكمل النبض() ..

#اليوم_العالمي_للتطوع
الزيارات:

عبير علاو | 5:40 م | اترك أثرا :)!
يصادف اليوم الخامس من ديسمبر اليوم العالمي للتطوع وهو يوم حري بنا جميعًا أن نتوقف مليا على عتبته ..
التطوع هي مفردة السعادة الأولى حينما تقترن الحياة بالعطاء .. ينبوع صقل الذات وبناء الشخصية .. ومساحة حب واسعة ينهل منها المتطوع قدر ما يشاء ..
منذ نعومة أظفارنا؛ لا تكفي الدراسة ومساحات التجربة العائلية لري أعماقنا العطشة دومًا للمزيد .. نكون في مرحلة فاصلة تبلورنا لتكوّننا .. لتُحدِّد من نكون والدرب الذي عليه أقدامنا تسير .. مرحلة يشتد احتياجنا فيها إلى تشرّب كل الصفات ازداد حسنها أو قل .. إلى مصدر يغذينا بما ينقصنا ويسبغ علينا الأفضل من كل شيء ..
في تلك المرحلة المهمّة جدًّا في حياتنا لاشيء يملأ تلك الفراغات كالتجارب التطوعية إذ أنك تتنقل بها بين عدة خيارات .. تكتسب مختلف المهارات .. تارةً تكون قائدًا وأخرى تفوّض لك المهام .. أحيانًا توكل لك مهمّة تجيدها وأحيانًا أخرى تصنع أنت المهمّة ؛ لتُبدِع ..
بين أروقة التطوع عالم مختلف جدًّا ومميز .. به تتقولب شخصيات الأفراد وتُمَحّص حتى لا يبقى بداخل أي منها إلا كل ما علا وسما .. تخضع للتجربة فالأخرى فترتوي بمعاني العطاء الغير منقطع .. بالرغبة التي تدفعك لبذل كل شيء .. تضعك على مسار تعلّمي جديد .. وتقدم لك الجمال في أبهى حلل تفرّده ..
حينما تنغمس في العمل التطوعي الواحد تلو الآخر .. تدرك أن في الوقت متّسع لكل شيء متى ما دفعتنا الرغبة لذلك .. تستثمر أصغر التفاصيل .. تؤمن بالخير الكامن في كل شيء .. تحيا لنشر أريج الفرح حولك ؛ فتسعد ..
عن تجربة تطوعية طويلة ؛ لا شيء يشعل فتيل القلب كالتطوع .. يشعرك أنك خفيف كريشة تحلّق في سماء المعرفة المتجددة .. يملؤك حماسة للغد القادم ؛ الغد الذي تتفتّح فيه بتلاتِ بذرتك ..
في اليوم العالمي للتطوع ؛ أكاليل عرفان للذين وصموا بصمتهم بداخلي حين احتضنوني بينهم كمتطوّعة .. شكرًا لأولئك الذين يتصدّرون القائمة لفريق بصمة تميز ، للندوة العالمية للشباب الإسلامي ، لجزيل المتميزة دومًا ، لنادي النورين ، لرقي وآخرين تطول بهم القائمة .. شكرًا لكم تترًا .. شكرًا لكم لا تفي💕
أكمل النبض() ..

صراع الإنجاز 🎓
الزيارات:

عبير علاو | 7:20 م | اترك أثرا :)!
مشغولة جدًّا هذه الفترة بمشروع بحث التخرج .. 
أتشاطر البحث مع شذى وهاجر .. اخترنا العنوان بحماس لا يوصف .. تفاصيل التسجيل لدى الدكتورة المشرفة التي نريدها كانت طويلة جدًّا ومعقدة بعض الشيء .. لذلك أرغب بشدّة أكبر أن يكون النتاج مذهلًا ..
مهمتي في البحث مبحثين كل منهما يقدر بحوالي ثلاثين صفحة .. في مجال أحبه جدًّا خصوصًا عندما ربطت إحدى المباحث بالتقنية فجمع مشروعي بين الحلمين الذين أتأرجح بينهما ؛ الحاسب والكيمياء ..
فجأة؛ شعرت أن الوقت داهمني بعد أن غيبتني موجة الاختبارات عن الإنجاز اليومي في البحث ؛ لذلك كثفت جهدي هذه الأيام لأنجز ما تبقى منه بالطريقة التي أتخيلها وأحلم بها حتى ما عدت أملك وقتًا لبيتي التويتري الذي افتقدته جدًّا ..
لكل جهد طعم نجاح .. وأنا أعمل لأجل هذا المذاق كثيرًا  
أكمل النبض() ..

آل طريف ❤️
الزيارات:

عبير علاو | 6:34 م | اترك أثرا :)!
لا يذكر اسم عائلة طريف عندي إلا وأبتسم .. هذه العائلة التي تضج بالفرح .. العائلة المبتسمة جدًّا .. الرقيقة جدًّا .. اللطيفة جدًّا .. العائلة التي علت خلقا وخُلُقًا .. العائلة التي أحبها وأحبها جدًّا .. 
خلال كتابتي للأسطر السابقة .. رددت كثيرًا "ما شاء الله تبارك الرحمن" وأنا أتذكر آخر فصول الفرح التي غمرونا بها مساء الجمعة الماضية في زواج ابنتهم التي تدخل القلب دون استئذان "سارة" ..
أحب البهجة حينما تنبعث منهم لكونها لا تشبه أي صنوف البهجة الأخرى .. بهجة من نوع لا يعرف الكدر بل تزيله كلما تَغَشّاك طيفًا منه .. عرفت سارة وسمية من بدايات الجامعة وعرفت مؤخرًا والدتهم اللطيفة ورزان فاكتملت زوايا سعادتي وحظي💕
مساء الجمعة .. كنّا كلنا بالفرح كـ "سُمَيَّة" .. بالدعوات كـ "رَزَان" .. بأمنيات القلب وشعور فراق الأخت الكبرى ..
لسارة .. غمر الله قلبك بأكاليل الفرح .. وحياتك بالجمال الذي لا يذبل أبدًا ..
لهذه الأسرة الرائعة .. حفظكم الرحمن لقلوب تحبكم جدًّا ❤️
أكمل النبض() ..

بصمة تميز 🌟
الزيارات:

عبير علاو | 6:03 م | اترك أثرا :)!
بعد انقطاع عام .. عدنا لأنشطة الخميس المُبهِجة لفريقنا اللطيف "بصمة تميز" ..
كان جو الافتتاح مختلفًا جدًّا بعد سلسلة اجتماعات تخطيطية .. الفرحة المنتشرة في الأفق .. حماس البداية .. تألق الأعين .. كلها روافد عطاء أكثر وهمم أعلى ..
أحببت فريق العمل الجديد .. كنّا كتلةً واحدة .. لا فرق في إنجاز المهام بين أي منّا .. الجميع يعمل .. الجميع يسعى للإتقان .. 
أتذكر في نهاية الإجازة الصيفية حين فكرت بتكوين فريق هذا المشروع لكون أعضاء الفريق السابقين غير متفرغين جميعهم .. حرصت على انتقاء الأعضاء الذين تجمعهم روح واحدة وبهجة لا يخبو بريقها .. اعتمدنا الفريق وبدأنا سلسلة الاجتماعات .. كنّا قد خططنا لبرنامج على نسق معين .. وضعنا خطة متكاملة إلا أن الظروف أدارت تلك العجلة لنطالب بخطة لبرنامج آخر ذا نسق مختلف تمامًا ..
لم يتذمر فريقي الدؤوب من ذلك .. بل بكل همة سارعن لإعداد الخطة البديلة .. حضرن الاجتماعات .. بحثن .. تواصلن مع الجهات .. حتى لحظة التدشين ..
فخورة بهذا الفريق .. فخورة بشيخة وسارة .. بشذى وعبير .. بعالية وشيماء .. بفرح وأسماء .. بإيناس وهناء .. بأروى وفاطمة .. فخورة بهم .. فخورة بهم جدًّا 
أكمل النبض() ..

حذر !
الزيارات:

عبير علاو | 5:48 م | اترك أثرا :)!
احذر أولئك الذين متى ما انقطعت صلتهم بك حاربوك ..
الذين لا يقدرون أعذار الرحيل ..
ولا ضرورة انقطاع السبل ..
الذين يتخذون كلماتك سببًا للانتقام ..
يشحذون كل ذخيرتهم ..
يربؤون عن الأخلاق ..
يساومون المروءة ..
يستغلون نقاط علموا أنك قد تُؤتَى من قبلها ..
الذين لا يفكرون بغير أنفسهم ..
يتشبّثون بأنانيتهم ..
يحاربون ..
ليصلوا إليك ..
لقطعة القلب التي تنبض بين جنبيك .. 
ليصوبوا عليها كل البأس ..
فـ تتفتت !
أكمل النبض() ..

دروب ✨
الزيارات:

عبير علاو | 5:40 م | اترك أثرا :)!
وحينما تضيق بكَ الدروب ..
ثمّة صدور تتسع لك ..
وقلوب تنبض كثيرًا بحبك ..
ثمّة أرواح قد تبذل كل شيء لأجلك ..
تخفف عنك وطأة كل شيء ..
وتعمّق صلتك بالله ..
ثمّة أنفس ..
لا تُمطِر عليك إلا أكاليل الاطمئنان ..

أكمل النبض() ..

ربيع المؤمن 🌿
الزيارات:

عبير علاو | 8:11 ص | اترك أثرا :)!
لا زلت أتذكر معلمة اللغة العربية وهي تقول "الشتاء ربيع المؤمن ؛ قصر يومه فصامه وقصر ليله فقامه" .. كانت ذلك عندما كنت في المرحلة المتوسطة -السنة الثانية فيها- ..
علقت هذه العبارة في مخيلتي كثيرًا رغم تقادم السنوات وباتت تعاود النقر كل شتاء .. كل شتاء أتذكر الموقف وشكل المعلمة والفصل وصوتها وهي تقولها وأتحفّز ..
الشتاء فعلًا ربيع المؤمن إن استثمره صيام وصلاة يرفع بهما منزلته في عليين دون مشقة تضاهي التي في الصيف .. الشتاء موسم للكثير من الخيرات منها احتساب الأجر حال القيام بالطاعة لما ينتج عن ذلك بعض المشقة بسبب الطقس ..
الشتاء ربيع المؤمن حينما يفتح له طرق اكتساب حسنات جديدة لاسيّما مشاريع الكسوة والتدفئة لأولئك الذين لا يجدون ما يقتاتون به فضلًا عن ما يدفّئهم ..
الشتاء ربيع المؤمن في المأكل الذي تشتد الحاجة له ، المأوى ، وأبوابًا أخرى لا تنتظر منك سوى قرعها لتُثقِل ميزانك ..
جانب آخر ..
المعلم القدوة لا تنطفئ شعلته رغم تقادم السنوات .. رغم القلب الغض الطري لحظة الحدث .. 
المعلم القدوة نحمله بين جنبينا ؛ بأثره .. وكذلك كانت معلمتي أ/هند الفوزان💕 
أكمل النبض() ..

التجاء 🕌
الزيارات:

عبير علاو | 11:44 ص | اترك أثرا :)!
في أشد لحظاتك عتمةً وسوادًا ؛ أنت تحتاج إلى الله .. تحتاجه مضمّدًا لأوجاعك .. مطمئنًا لقلبك .. مفرّجًا لكربك .. 
في تلك اللحظات التي تشعرك بوحدتك ؛ أنت تحتاج لمن إن كان معك فلا دنيا تهم ولا أشخاص .. تحتاج لمن يربّت عليك بحب .. يسكنك بشعور أن كل السواد سيُحال إلى مساحات بياض لا تنتهي .. يُزهِر في دربك كل شيء لتتخفّف من همومك .. 
في لحظات اليأس ، الألم ، الخذلان ، الأحداث التي تملؤك ولا تتمكن من تجاوزها ، الطرق التي تطول نهايتها ، الضربة التي توقعك من حيث لا تحتسب ، الأحلام التي تتهاوى أمامك ، لا شيء أكثر اطمئنانًا من ذلك الباب الذي لا يُغلَق وتلك العين التي لا تنام ..
ثمّة باب موارب دائمًا ينتظر منك الولوج .. باب حتى في قمة صدودك عنه يُفتَح لك .. باب سماوي شفاف جدًّا من رب عظيم الإحسان يجازي تقربك شبرًا بذراع .. باب لم يُفتَح إلا لك فلِمَ يُوصَد ؟
هناك رب أرحم بنفسك منك .. رب تشكو إليه ضعفك .. هوانك .. قلة حيلتك .. فيتولّاك !
يتولّاك ليحيي بداخلك فتيل الأمل وحدائقه .. يتولّاك ليوقن قلبك أن ما من ضائقة إلا وتُفرَج عن فرح .. يتولّاك ليزداد إيمانك .. لتدنو منه أكثر وتزداد سعادة ..
حينما تقرع أبوابنا نازلةٍ ما نضيق ذرعًا بكل شيء .. نتخبّط هنا وهناك .. وننسى من إن سألناه أبدل ضيقنا فرجًا واتساعًا ..
يختبرك الله ليعيدك إليه .. ليذكرك بدورك الأول في هذا الكون .. لينقض عنك كل ما خالط قلبك فتسبّب في تعكّره .. ليعينك على أن تنهض .. على أن تسعد مجددًا وتنسى الألم ..
الله وجهتك وإن سحب الآخرين أكُفُّهم من يديك .. الله معينك وإن تسلّل إليك شعور الوحدة .. الله حافظك .. مطمئنك .. مهدئ أوجاعك ومبدلها فرحًا سرمديّا لاينتهي .. 
أكمل النبض() ..

صباحات النورين 💛🍃
الزيارات:

عبير علاو | 10:09 م | اترك أثرا :)!
هذا الصباح كان مختلفًا جدًّا .. كان صُبْحًا نورينيًّا بحت لم يحتوِ جدولي الدراسي فيه على أي محاضرة كيميائية !
حينما أتحدث عن النورين يجدب قلمي ؛ ذلك أن بعض الحب من شدة تعمّقه لا يحكى .. لا تصفه الأبجدية ولا مساحات الأحرف المتناثرة ولا تكفي حتى القوافي لنظم شيئًا يليق به ..
أعتبر النورين بيتي الجامعي .. متنفّسي في غمرة الزحام .. القلب الدافئ الذي يفتح أذرعته -جلّها- لنا بحب ✨
احتضنني النورين منذ خطواتي الأولى في الجامعة .. كنت أقرب ما يكون لقلب طفلة لا تعي ما يدور حولها .. مع النورين عرفت الكثير .. أصبح العمل التطوعي جزءًا لا يتجزأ مني .. نمت بداخلي العديد من الصفات .. صقلني النورين .. صقلني بحق ..
كبرت وكبر النورين بداخلي حتى بِتُّ أُعرَف به ! .. كبرتُ أكثر حتى غدوتُ النورين .. أصبحتُ أشعر أنني هو هو .. وكأنه روح أخرى التحمت بداخلي جسدي ..
في النورين عرفت العديد من الصداقات .. الصداقات المتشبثة بالجمال .. المانحة للحب .. التي تغدقك بكل المشاعر الجميلة واللطيفة .. 
في النورين عرفت كيف يكون العمل بحب .. كيف تبذل نفسك للعطاء .. كيف تقدم كل ما عندك لأنك ترغب بذلك حقا بل وتتشوّق له ..
في النورين تمت صناعة عبير أكثر مرحًا .. أكثر تفاؤلًا .. أكثر ابتسامًا .. أكثر حبًّا للحياة .. 
في النورين كانت إحدى نقاط تطوري 💛
أكمل النبض() ..