دروب شمس !
الزيارات:

عبير علاو | 6:23 م | اترك أثرا :)!




-1-

- الألم نعمة ..

رمقني بها .. ثم أخفى وجهه في جريدة الصباح ..

قلت و أنا أضع كوب القهوة على المنضدة ..

- بشرط أن لا يقتلني ..

كان يعي تماما ما رميت إليه .. إلا أن ثمة فضول اجبره على فتح ستاره و إهدائي ابتسامة تحمل الغموض ..

-2-

في الظهيرة ..

قلت و أنا أصف ذكريات أيام خوالي على مائدة الغداء ..

- ابتسامتي ألم ..

- لماذا ؟

- لأنها تشعرني بألا (( أمل )) سوى ابتسامة تحمل (( ألم )) ..

غاص في المجهول .. و حروف “ كلا “ أراها تتضح أمامي ..

-3-

حين ودعتني الشمس ..

التفت لأمسك بكلماته ..

- في القلب ربكة ..

تنبئني بان ثمة حلم يحزم أمتعته ..

لـــــــــ” يستقر “ هنا ..

نظرات الاستبعاد هي ما وجدها مني ..

و تلقاها بأخرى واثقة ..

بـــــــ” الحلم “ عنده ..

“ المستحيل “ عندي ..

-4-

صباح تلاه .. أيقظتني همسات فرح ..

و واقع اتشح بـــــــ” السعادة “ ..

صادقت على الإحساس ..

و بادرت بابتسامة نصر أترنَّم ..

- الألم نعمة !
أكمل النبض() ..