تأطير الأشخاص ..
الزيارات:

عبير علاو | 7:33 م | 2نثركم
كنت أشاهد لقاء مع الدكتور علي العمري في برنامج لقاء الجمعة مع الإعلامي عبد الله المديفر وجه إليه سؤال فيه عما إذا كان ينتمي للإخوان المسلمين أولاً .. فكان رده في ذلك رائعا ً جداً حول أننا علينا أن نتبع الأفكار التي توافق مبادئنا بغض النظر عن أي تيار تنتمي ..
هذا الرد نقلني إلى جوانب أخرى من التأطير الذي ذكرت بعضها في موضوع تأطير الإسلام .. إذ أننا عندما نحاول أن نؤطر الشخص ضمن قالب معين و نحصره في خياراته الضيقة نقيد بذلك صفة الحرية التي ولدنا بها و من حقنا أن نعيش بها أيضا ..
للإنسان الحرية فيما يقول و يفعل و يلبس و يسير كافة أمور حياته إذا ما وافق ذلك القيم و المبادئ التي حددها لحياته مسبقا .. فإن ألزمنا شخص ما بتيار ( محدد ) فإن ذلك يجبره على الخضوع طواعية لكل تبعاته و أهدافه و نشاطاته بغض النظر عما إذا كان مقتنعا ( هو ) بذلك أم لا .. و هنا سنجد أننا نلزم الجميع على الاتباع و عدم إعطاء فرصة لأصحاب العقول النادرة لإبراز نفسها في أكثر من مجال .. فنفقدها بصمت أو بهجرة و هو مصير أغلب مبدعينا ..
أكمل النبض() ..

مساؤكم إجازة !!
الزيارات:

عبير علاو | 7:05 م | اترك أثرا :)!
مساء إجازة ..
تغمر قلوبكم فرحا و سعادة ..
تبني في أرجائها مشاتل فرح ..
فتغدق علينا بابتسامات أحببناها ..
مساء إجازة ..
تريح القلب عن التزامات الدراسة ..
تلتفت فيها لروحك ..
لذاتك ..
و لحيث كنت ..
مساء إجازة ..
نبني بها جسورا لم نتم بنيانها ..
نصافح فيها قلوبا نراها مجددا ..
نكون مع من أحببنا و من يحبنا ..
مساء إجازة ..
نحيي فيها قلبا ~ لله ~ ..
مساؤكم إجازة " فرح " !!..
أكمل النبض() ..

همسات ذو الحجة (5)
الزيارات:

عبير علاو | 6:51 م | اترك أثرا :)!
قال - صلى الله عليه و سلم - :(( من استطاع منكم أن يكون له خب ء ( خفاء ) من عمل صالح فليفعل )) .. 
لتكن العشر بوابتك لعمل صالح ( خفي ) يكن بينك و بين ربك ..
فلأعمال السر تأثير عجيب على القلب ..
و لا تنس احتساب الأجر في كل خطواتك ..
رزقنا الله جميعا إخلاص العبادة ..
و تقواه في السر و العلن ..
أكمل النبض() ..

همسات ذو الحجة (4)
الزيارات:

عبير علاو | 6:28 م | اترك أثرا :)!
(( ألا بذكر الله تطمئن القلوب )) ..
و أعظم الذكر قراءة القرآن ..
فهلا خصصت لك أربع صفحات تقرأها بعد كل صلاة ..
و بذلك تختم القرآن في شهر ..!
 
أكمل النبض() ..

..
الزيارات:

عبير علاو | 8:36 م | اترك أثرا :)!


أخبرتك ..
النهايات ليست مصيري ..
و إن حاولت وضعي فيها ..
أكمل النبض() ..

!.
الزيارات:

عبير علاو | 8:20 م | اترك أثرا :)!

لا زالت ترغم جزيئاتها على ملء الحويصلات ..
فما من فرع إلا و يحن لأصله ..
~ اللهم أجرنا من نار جهنم ~
أكمل النبض() ..

life school
الزيارات:

عبير علاو | 7:56 م | اترك أثرا :)!
المشاهد الكثيرة التي تحدث حولنا ماهي إلا دروس حياتية تحتاج من يتأملها و يستخلص منها العبر .. كثيرا ما نجد شخصين يخرجان من نفس الموقف بردود أفعال و استجابات مختلفة .. تماما كما تتفاوت الحصيلة المعرفية لنفس الكتاب بين شخصين ..
قديما قالوا .. الحياة مدرسة .. و هذه المدرسة لا يمكننا الاستفادة منها مللم نستوقف أنفسنا أمام الدروس الحياتية التي نخوضها دونما تحضير ..
في خضم هذه الحياة نجد أننا كثيرا ما نسارع إلى الانتقال بين المواقف المختلفة لنصل لهدف معين قصير ( المدى ) .. بينما لو استحضرنا مفهوم مدرسة الحياة لخرجنا بفائجة أكبر من ذاك الهدف ..
أكمل النبض() ..

رشف ..
الزيارات:

عبير علاو | 7:34 م | اترك أثرا :)!


عجيب أمرنا ..
نصنع من الألام الصغيرة مأتم حزن ..
و نتناسى أوقاتا علا القلب فيها ابتهاجا ..

أكمل النبض() ..

همسات ذو الحجة (3)
الزيارات:

عبير علاو | 7:04 م | 2نثركم
الله أكبر الله أكبر الله أكبر .. لا إله إلا الله 

الله أكبر الله أكبر الله أكبر .. و لله الحمد
كلمات نقية لك حرية قولها متى شئت في العشر ..
و يوم عرفة يضاف لها التقييد بأدبار الصلوات المفروضة حتى غروب شمس آخر أيام التشريق ..
لها وقع خاص ..
فلا تحرم لسانك من ترديدها ..
الله أكبر كبيرا .. و الحمد لله كثيرا .. و سبحان الله بكرة و أصيلا .. لا إله إلا الله ..

أكمل النبض() ..

تراتيل صمت ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:30 م | 4نثركم


قلبي /

حينما سمعتك تتلو لغة صمت في تراتيل الوداع ..
أيقنت جزافا أنك أشرعت مركبك لغياب طويل ..
عندها نثرت ورودي على صفحات المياه ..
و كنت أؤمن بلحظاتك التي لن يعبرها رحيل ..
أكمل النبض() ..

مرآة ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:25 م | اترك أثرا :)!

هل لي بمرآة تكشف جزر أعماقي !!
أكمل النبض() ..

أيا روح ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:22 م | اترك أثرا :)!
أرهفي سمعك يا روح و اعلمي ..




أنك لن تدوي طويلا بين جنباتي ..
أكمل النبض() ..

حكاية وطن ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:21 م | اترك أثرا :)!
حكاية وطني لا تماثلها أي حكاية .. 
يعيش بداخلي و لا أعيش بداخله ..
يسكنني و لا أسكنه ..
أقص عليه حكايات شوق و لا يهتم بي ..
أنتمي إليه و هو مني براء ..
أتشبث به و يصر على الإفلات ..
أحاوره و يتجاهلني ..
و ثمة شعور مستغرب يرسله لي يسألني بحيرة .. من أنت !!
~ بإمكانكم تسميتها عصارة ألم ~
أكمل النبض() ..

همسات ذو الحجة (2)
الزيارات:

عبير علاو | 6:17 م | اترك أثرا :)!
ثمة قلوب ستعانق نقاء الحرم هذه الأيام ..
و أخرى ..
لا تفتأ عن تمني أمر كهذا ..
سواء انتهجنا الأول أو الثاني ..
لندعك بقوة على كل ( نكتة ) سوداء في القلب ..
و لنلازم ..
صابونة الاستغفار !!..
أكمل النبض() ..

همسات ذو الحجة (1)
الزيارات:

عبير علاو | 3:44 م | 6نثركم
قبل البداية ..
تفقد قلبك جيدا ..
و اعقد جلسة مع نفسك ..
تقرر فيها ما الذي ستتركه من الذنوب ..
و ما الذي ستلتزم به بدءا من ذي الحجة ..
و إلى أين تود أن تصل في ختام الشهر ..
~ ضع حوالي ثلاثة نقاط لأول بندين و لا تكثر .. فالتدريج من أفضل طرق التغيير ~
أكمل النبض() ..

غدا مختلف ..
الزيارات:

عبير علاو | 3:31 م | 2نثركم
غدا سيكون مختلفا .. أعلم أن لا أحد يهتم بذلك وسط أنواع الدماء المتناثرة في شتى أرجاء العالم .. لكنه سيكون مختلفا !! ..
غدا سيضحضح ضوء أول أيام ذي الحجة .. الطريق ذو التسعة أيام المسفر عن عيدنا الثاني ..
غدا سنبدأ أجواء روحانية كبيرة .. لا أدري إن كان الوقت سيسعفني لإنجاز ما خططت له .. لكني سأحاول أن أعدكم بأن طلتي ستكون شبه يومية لأحدثكم عن بعض ما أحب قلبي أن يوصله إليكم من (( هنسات ذو الحجة )) و ستكون البداية من اليوم نظرا لأن الاستعداد القبلي يكفل الاستمرار ..
~ حج مبرور و ذنب مغفور للجميع و دمتم في طاعة الرحمن ~
أكمل النبض() ..

جدي..
الزيارات:

عبير علاو | 3:22 م | 2نثركم
لأن جمال روحك لازال يغمرني ..
حتى بعد موت مضى عليه ثلاث سنوات ..
لأن صورتك لم تعد تفارقني ..
بل تتجدد كلما سمعت خبر موت أحدهم ..
لأن حبك لم يحتله أحد ..
بت أشعر بالحنين لك كل لحظة ..
اللهم جازه جنة الفردوس ..
أكمل النبض() ..

خربشات ..
الزيارات:

عبير علاو | 3:05 م | اترك أثرا :)!
غدت الحياة مليئة بجنبات الاعتيادية ..
سوى توهان جميل في نوافذ الانترنت ..
سرعان ما يعيد ( الخلف ) الأمور إلى ما كانت عليه ..
ماذا لو كان لدينا واقعا ألبس صبغة الافتراضية ؟؟ ..
ماذا لو تمكنا من إزالة أخطاءنا بمجرد النقر على ( الخلف ) ..
أو إيقاف سعادتنا في لحظات ( المفضلة ) ..
ماذا لو كان لدينا ذاكرة يمكننا بها مسح أرشيف عدة أحداث ..
ماذا لو امتلك كل منا ( اسم مستخدم ) بالإضافة إلى ( كلمة مرور ) ..
يدخل بها إلى حيث ذاته و أفكاره ؟؟ ..
أكمل النبض() ..

نهائي بطولة ..
الزيارات:

عبير علاو | 1:44 م | اترك أثرا :)!
أعجبني موقف تونسية تنازلت عن مباراة نهائي بطولة تنس لعلمها بأن منافستها ستكون إسرائيلية .. و شعرت وقتها بأن ثوابتنا لا زالت تعتلي قيمنا و مبادئنا حتى و إن حاول ( كثيرون ) زعزعتها ..
إسرائيل خنجر ( موضوع بقوة ) في قلوبنا .. ينفث سمه بين كل آنة و حين .. و ارتضاؤنا به شيئا فشيئا .. سيجعل من غير المرغوب لدينا أمرا ( طبيعيا ) لا تجد الأجيال القادمة أدنى حرج فيه ..
علينا أن نؤمن أن قيمنا فوق الجميع .. و أن ثمة تساهل بسيط قد يجرنا إلى أمور قد نندم عليها مستقبلا ..
أكمل النبض() ..

طريق ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:37 م | 4نثركم
أخبرتك أن الحلم فارقني في منتصف الطريق ..
و لم يكلف نفسه حتى الوقوف بجانبي ريثما تضاء الإشارة بالأخضر ..
أصر على ان احمرارها سيطول ..
و أن (( ريثما )) التي أخبرته بها لم يعد لها وجود في حياته منذ زمن ..
هكذا فعلها ..
تقافز بأعجوبة بين السيارات ..
و رحل !!..

أكمل النبض() ..

همس ..
الزيارات:

عبير علاو | 5:53 م | 4نثركم
رغم التحدي ..
و استيقاظي المبكر ..
إعدادي قائمة بأبرز أعمالي ..
لا زلت أسمعه ..
صوت ضعيف بداخلي يصر على الخذلان !!..
أكمل النبض() ..

من قلبي إليه ..
الزيارات:

عبير علاو | 5:01 م | 10نثركم
هنا استجداء ..
بقدر ما نفثت حروفي .. و واراني الغياب ..
هنا حيرة ..
صبغت على وجهي قسماتها ..
خضبتني بدهاليز أعماقها ..
ملأتني ببؤر ما عادت تحمل لافتات عودة ..
هنا ألم ..
نزل بأمان على ساحتي ..
فساء صباح المولون !!..
روى ظمأه بهدوء ..
و غادرني ..
بعد أن نثر كنانة أحزانه ..
على ضفاف شاطئي ..
هنا دهشة ..
تقاسمت كسرة منها صباح اليوم ..
و لازالت الشمس تصفع نصفها الآخر ..
دون أن تتمكن من تزييفه بذهب شعاعها لأحدهم !!..
هنا مغارات شوق ..
تصر على ازدياد مساحتها مع كل حركة لعقرب الثواني ..
لتبرهن لي ..
أن في الحياة مساحات شاسعة للشعور بالحنين !!..
هنا أنا .. 
معالم لم تعرفها التضاريس ..
روح لم تتعلم معانقة الجسد بعد ..
أبجديات ارتدت قناع الضياع ..
و فتات حلم .. انسكب أمامي .. فلم أقوى على جمعه و لاحتى بعثرته ..
أكمل النبض() ..

أنات ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:33 م | اترك أثرا :)!
ارتقبتك .. و كأنك أبرمت معي عهدا على اللقاء ..


ثم تجاهلته ..


تأملتك .. و كأن القمر لا يحمل سوى جمال روحك ..

أكمل النبض() ..

قيمة !!..
الزيارات:

عبير علاو | 4:19 م | اترك أثرا :)!
وأنا أتابع أرقام تبادل عمليات تبادل الأسرى بيننا و بين الكيان الصهيوني ..توقفت طويلا أمام الأرقام الغريبة .. ففي إحدى المرات تم إطلاق سراح 5500 أسير عربي مقابل أسيرين إسرائيلين و في عام 1985 م تم إطلاق 1150 أسير عربي مقابل 3 جنود إسرائيلين ..
السؤال الجوهري ::::: لماذا قيمة المواطن الإسرائيلي كبيرة إلى هذا الحد ؟؟.. و لماذا يدفع الرقم الكبير لأجل واحد أو اثنين أو ثلاثة ؟؟ .. الجميع يعلم ردة الفعل عندما اعتقل شاليط بينما لم نهتز و الجميع من العرب خصوصا ( فلسطين - مصر - سوريا - لبنان ) يعتقلون من قبل إسرائيل ..
هل ميزان مواطنونا يختلف عن ميزان مواطنوهم ؟؟ أم أن الجميع علم ان العربي لا قيمة له ؟؟ أين الزمن الذي كان الواحد منا فيه بمئة ألف .. هل انقلبت الموازين ؟؟ ربما !! ..
أكمل النبض() ..

دنيا ..
الزيارات:

عبير علاو | 3:47 م | اترك أثرا :)!
هل لي بدنيا لا تنوء بحملي ما حييت !!
أكمل النبض() ..

101
الزيارات:

عبير علاو | 3:33 م | اترك أثرا :)!
هذه التدوينة تحمل رقم 101 بعد عشرة أشهر من التدوين المار بعدة مراحل ..


أحببت كثيرا هذه الأجواء التدوينية ..


بمختلف أنواعها و اتجاهاتها ..


هذه التدوينة تأتي وسط خضم عدة أمور !!


و عدة احوال خاصة فيمن فقدنا من المتميزين ..


أنيس منصور ..


الأمير سلطان ..


و القائمة تطول ..


أسأل الله أن يجمعنا بهم جميعا في الفردوس ..


إنه ولي ذلك و القادر عليه ..
أكمل النبض() ..

أنيس منصور ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:41 م | 4نثركم

ربما أتيت متأخرة لأقول إنه قد (( رحل )) .. رغم يقيني بأنه من الواجب أن يرثى منذ ساعاته الأولى ..


و لأني لا أطيق تحمل ألم الكتابة باستعادة الذكريات .. لدي همستان صغيرتان ..


الأولى ..


في رحيله تجسيد لمعاني "" و ما من كاتب إلا سيفنى :: و يبقي الدهر ما كتبت يداه ""


الثانية ..


هل من نظرة تكريم له من قبل النخبة من (( أدبائنا )) و لو بإطلاق اسمه على معلم ما .. و إقامة ندوة بإنجازاته ..


~ اخرجتها بألم لأني لا زلت أؤمن بأن العرب يعانون من مرض عدم تكريم مبدعيهم إلا بعد الموت و كأن آثارهم لم يكونوا يروها من قبل !! ~
أكمل النبض() ..

نهايات ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:41 م | اترك أثرا :)!


أخبرتك مرارا بأن الحياة بحر لا يمكننا الوقوف على شاطئه معا !! ..


إذ أن لكل منا أقدار مختلفة تجره نحو نهايات تتربص به ..


قد نكون معا كما اتفقنا ذات (( فرح )) ..


حتى إذا ما آن أوان النهايات ..


رتبت لقاءات منفردة .. و ..


واجه كل منا نهاية مختلفة ..
أكمل النبض() ..

صندوقي !!
الزيارات:

عبير علاو | 4:39 م | اترك أثرا :)!
صندوق الذكريات ..

ممحاة هم تجبرني على الابتسام !!
أكمل النبض() ..

انحناءة ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:12 م | اترك أثرا :)!



فلتهزج ..


و لتمكننا من الرقص على أوجاع نسيناها !!..
أكمل النبض() ..

سأكتب ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:07 م | اترك أثرا :)!
سأكتب يا صديقتي ..

لعلي أتمكن من ملء الثغرات التي أحدثتها الحياة ..

و ترتيب الأفكار في الفراغ المحيط بي ..

و تتبع سلسلة الدوامات التي يكون (( البرزخ )) منتصفها ..

سأكتب ..

و سأسمح لجرحي أن يتحدث ..

و سأستسلم لجذوة ألم طاوعتني لتخرج ..

و سأغمض عيني إيحاء باصطناع الفرج ..

سأكتب ..

و ستكون السطور الشاهد الأول ..

و الأحرف المشارك في الحدث ..

و قلبي الحجرة التي أفرغت مكنوناتها ..

سأكتب ..

قبل أن يجتمعوا حولي ..

و يحفظوا آخر أنفاسي ..

التي سأعجز عن كتابتها !! ..
أكمل النبض() ..

سلطان الخير ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:45 م | 3نثركم


لا خبر يستحق الوقوف عليه كثيرا اليوم كخبر وفاة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود - رحمه الله - .. 

حياة الأمير سلطان لا يمكن لشخص بسيط مثلي أن يلم بها .. فهي سيرة إنجازات و عطاءات شاملة امتدت إلى عدة سواعد حتى اقترن اسمه بـ(( الخير )) .. فكان (( سطان الخير )) .. 


رحمك الله أبا خالد و جعل منزلتك في جنة الفردوس بجوار نبيه المصطفى - صلى الله عليه و سلم - و مع النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقا ..
أكمل النبض() ..

بداية ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:10 م | 2نثركم
أيا ليبيا ..


اغتسلي من أدرانك ..


و انفضي عنك غبار الوهن ..


فلقد ولى زمن اليأس ..


و بدأت صفحات جديدة في تاريخك ..


كوني حرة ..


يا أرض المختار ..
أكمل النبض() ..

و تعانق النبضان (2)
الزيارات:

عبير علاو | 4:08 م | اترك أثرا :)!
نقاؤك يلتحف بالثلج كثيرا ..

نورك يغشى غياهب الظلمة و دهاليزها ..

قلبك يهمر صدقه على جنباتك ..

اكتحلي بمعانقة أبنائك فلسطين ..

أشبعي أعينهم بالتملي من أرجائك ..

اغمريهم و أسبغي عليهم حفناتك الطاهرة ..

صافحي قلوبهم فما للحب لديها عنوان بلا وجودك ..

اهزجي فلسطين .. و أوصلي عبيرك إلى كل أحبائك ..

أكمل النبض() ..

و تعانق النبضان (1)
الزيارات:

عبير علاو | 4:55 م | 2نثركم
بالأمس اكتحلت فلسطين بمعانقة أبناءها الأسرى بعد غياب ..

منظر ملائكي ذلك الذي أسرني و أنا أوغل في متابعة تلك الأحداث و لم أفق إلا و أنا أشعر بحرارة دمعتي على خدي ..

شعرت بأني معهم ..

بأني جزء من كيانهم ..

بأن القضية قضيتي و كل مسلم و ليست قضية فلسطين وحدها ..

لقاء تقشعر منه الأبدان ..

و تخشع له القلوب ..

و تتفطر كل المشاعر و الأحاسيس ..

سأتترككم هنا مع "" حقبة "" من المشاهد ..

فالصور ستكون أبلغ كثيرا ..

و أظنني سأتغنى بهذا الحدث كثيرا ..

لي عودة للحديث عن هذا الحدث لاحقا ..

إلى ذلك الوقت ..

متابعة ممتعة ..













أكمل النبض() ..

قمر ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:36 م | 2نثركم


سبق و أن أخبرتك عن قمر ينير حلكة الديجور ..

لا زال يبحث عن نجيمات ينرن سماءه ..

أفلا كنت معه (( فرحا )) من العمر ..
أكمل النبض() ..

لا أمل ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:28 م | اترك أثرا :)!
لا بريق أمل أمطرت به منذ أعلنت يأسي ..

و لا سعادة تمكنت من مسانات قلبي ..

كل ما أعرفه انقباض يتبعه ألم ..

و معاناة قد لا تنتهي ..

و مع ذلك يصر ليلي على المضي بلا نسمات تبزغ فجر شوق لأحضان افتقدها جسدي ..


أكمل النبض() ..

ليل ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:39 م | 2نثركم

ما الذي سيحمله هذا المساء الثقيل الذي لم يتوانى لحظة واحدة في تفجير أوجاعي !!
أكمل النبض() ..

حياة ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:25 م | 2نثركم


لا زالت حياتي قابـ~ع~ــة بين سطرين منذ أن ودعت المرحلة الثانوية ..


سطر يـ~غ~ــريني بالعودة ..


و الأخر يـ~ج~ــذبني إليه ليقول ..


إن القآآآآدم أجـــ~مـ~ل ..






أكمل النبض() ..

قضاء !! ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:18 م | 2نثركم



في أسبوعنا الماضي .. قام شاب تايلاندي يدرس بجامعة بانكوك يدعى (( إيكاويت ثونجد يوراكول )) بتسليم نفسه إلى السلطات و  اعترف أنه قام بالقرصنة على حساب رئيسة الوزراء التايلندي في (( تويتر )) و (( فيس بوك )) من قبيل المزاح ..

ما استوقفني في الخبر الذي نشرته إحدى الصحف المحلية أن وزير تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات التايلندي (( أنوديت ناكورنثاب )) قال أنه ينبغي أن يمنح الشاب فرصة للعمل في الوزارة ليساعدهم في ضبط عملية القرصنة عبر الانترنت بعد أن يستوفي عقوبته ..

السؤال الذي تبادر إلى ذهني .. لو حدث هذا الحدث في دولة عربية هل ستوجه طاقات الشباب لأعمال كهذه تفيدنا و تفيدهم و تساهم في تقدم الوطن .. أم أننا سنلحق به أقصى العقوبات ثم سنطلقه حائرا في طريقة يخرج بها طاقاته الكبوتة ؟؟ ..

أكمل النبض() ..

تطوير !! ..
الزيارات:

عبير علاو | 2:16 م | 2نثركم

منذ عامين تقريبا .. و المناهج لدينا في السعودية تشهد تطويرا غير ملحوظ .. من حيث الجودة و نوع المادة التعليمية .. و بتصفح سريع للمناهج المطورة .. ندمت على سنوات عمري التي أفنيتها في الدراسة التلقينية و تمنيت لو أني من خريجي هذه المناهج !! ..

الرائع في هذه المناهج طريقة عرضها للمادة العلمية بطريقة تحث على التفكير و التجريب و استخراج النتائج و أعتقد أن هذا سيعيدنا لمنصة الإبداعات العلمية بعد أن غبنا عنها قرونا بفعل الأساليب المستهلكة ..

الإخراج و تدرج الطرق يعد من أبرز إبداعات هذه المناهج – أيضا – بالإضافة إلى محاورتها للطالب - في الأسلوب – لا للمعلم مما يولد لدى طلابنا حب التعلم الذاتي ..

ما أرجوه من معلمينا الكرام أن يعوا أهداف هذه المناهج جيدا و يدرسوها بالطريقة التي يجب أن تدرس بها .. فمن خلال سؤالي لمجربي هذه المناهج لاحظت أن المعلمين يتذمرون من طريقتها التي أجبرتهم على تغيير عدد من الأساليب المحفوظة لديهم .. و ما أهمس لهم به .. صبرا معلمينا فإن الإنتاج سيكون مشرفا – بإذن الله – ..

أكمل النبض() ..

Just try !!
الزيارات:

عبير علاو | 2:15 م | 2نثركم

منذ أن سمعت حديث الرسول – صلى الله عليه و سلم – الذي روى بأنه لم يضرب قط .. تولدت لدي قناعة مفادها أننا إذا لم نستعمل الضرب و خصوصا في تربية الأبناء و سينشأ لدينا جيلا مختلفا .. إذ أنني أؤمن بأن ما من شيء فعله المصطفى – صلى الله عليه و سلم – إلا و هو الأفضل لنا و إن اختلفت الأجيال ..

إحداهن أخذت تجزم لي بأن هذه الطريقة لن تنفع بتاتا .. و أن جيل اليوم يختلف كثيرا عن جيل الصحابة و التابعين ..

رغم كل ذلك .. لازلت أحاول أن أتجنب الضرب و الانفعال حتى و لو كنت في أشد حالاتي العصبية .. لا زلت أؤمن بأننا يجب أن ننشئ الجيل القادم خاليا من الضرب و لا يعرف له أساس .. فمشاكله التي جنيناها منه دمرت مجتمعاتنا و امتدت لعدة جوانب مختلفة دون أن نحقق الهدف الذي ظننا أن الضرب يحققه ..

أكمل النبض() ..

شتات ..
الزيارات:

عبير علاو | 2:15 م | 2نثركم

هل ستمضي أيام (( الحج )) و نحن نتقاسم اختلافا شتتنا ..

و هل سنبقى (( نقتل أنفسنا )) دون أن يردعنا رادع الأشهر الحرم ..

هل الحرب التي ظللنا نعاني آثارها ستستمر كما استمرت في رمضان ..

و هل (( الحلم )) الممزق سيمتزج برائحة الرماد ..

و هل سأبقى أرقب ضياعي دون إفاقة أمل ..

أكمل النبض() ..

     

اليوم أجدني أقف تحية و شكرا لابنة بلدي اليمنية (( توكل كرمان )) أهنئها على حصولها على جائزة نوبل للسلام و بذلك تكون أول امرأة عربية و يمنية تحصل على الجائزة ..

لا أخفي كثير أن تلك الجائزة كانت حلمي في مجال آخر ( غير السلام ) .. إلا أني سعدت من قلبي عندما علمت بحصولها عليها فنحن جميعا يد واحدة لخدمة اليمن و العروبة أجمع و قبل كل ذلك ديننا الإسلامي ..

انطلقي يا مبدعتنا بخطواتك المؤثرة .. واثقة مؤمنة بأن (( غدا لناظره قريب )) و أن (( طريق الألف ميل .. يبدأ بخطوة )) ..

انطلقي و عين الله تحرسك .. و ألسنتنا تلهج بالدعاء لك .. و قلوبنا تشع بالفخر كلما أشير لك في محفل ( ما ) ..

انطلقي و سنكون (( معك )) جيلا يتمم مسيرتك و يعلن بأننا جاهزون لمواصلة الطموح .. و مستعدون للارتقاء بكل شيء .. و ما نهلنا تلك المعاني إلا منك (( يا فخرنا )) ..

أكمل النبض() ..

تقرير مصير ..
الزيارات:

عبير علاو | 2:11 م | اترك أثرا :)!

أعتقد أن ربيع الثورات العربية جعلنا نعي تماما مفهوم تقرير المصير .. إذ أن الشعوب جميعا خرجت ليكون لها دور في تقرير مصيرها بدلا من تكتيف أيديها و الوقوف موقف المتفرج ..

هذا (( الوعي المصيري )) ولد مبادرات لتقرير مصير (( أمة )) بدلا من (( شعب )) كما ظهر ذلك جليا في مشروع رياح التغيير للدكتور طارق السويدان ..

أصبح لدينا أريحية كبيرة في تقرير مصيرنا المهني و الكتابي و حتى الأسري و الشخصي معا .. بل أصبحنا نعي تماما مفهوم تقرير المصير و كيف يمكننا القيام به .. و قد كنا مستسلمين لكل التغييرات حولنا قبل بزوغ فجر الثورات ..

 

 

أكمل النبض() ..


أخبار و أخبار !!..
     في عالمنا المعاصر .. لا يكاد يمر عليك يوما دون أن تسمع فيه حزمة من الأخبار تتداولها الألسن .. و ينقلها كل غائد و رائح .. سواء كانت سياسية أو اجتماعية أو اقتصادية بل امتد الأمر ليصل للرياضية في الفترة الأخيرة فالرياضة هي روح الحياة !!..
     ماهية الأخبار المتداولة – و إن اختلفت أنواعها – إلا أنها تدور حول نفس المحور .. حرب هنا .. انهيار هناك .. خسائر اقتصادية .. حوادث مرورية .. هزيمة منتخبات .. و غيرها كثير ..
     أخبار كهذه – و إن كنا نحتاج إليها بنسب معقولة – إلا أنها طغت على الكثير من جوانب حياتنا .. و أصبحنا نعرف قصص الفشل أكثر من قصص النجاح .. و لا ندري عما يدور حولنا من نهضة تنموية في مجالات شتى .. بل إن تأثير تلك الأخبار علينا امتد ليصل إلى منع أحد الأطباء النفسيين لمريضه من مشاهدة النشرة الإخبارية بسبب النظرة السلبية التي تكونت لديه عن العالم و ما يحدث حوله ..
     أنا لا أقف ضد القنوات الإخبارية و الإعلامية بقدر ما أدعو إلى إعلام مكمل للإعلام الموجود .. فمع ازدياد القنوات الفضائية الإخبارية .. و مع ارتفاع عدد الصحف السياسية .. لا نكاد نشهد قناة متخصصة للأخبار الإيجابية .. تعرض كل جديد .. كل فكرة .. كل حلم ..كل طموح .. لتزيد من الأمل لدينا حين يغلبنا اليأس .. و لتشعل فتيل الإرادة حين تتهاوى العزمات .. هي دعوة للمبادرة .. فأين المشمرون ؟؟؟ ..
أكمل النبض() ..

انظر لنفسك !.
الزيارات:

عبير علاو | 2:09 م | 2نثركم


كفى ألما .. توقف عن البكاء .. و اجعل عزيمتك أقوى من عزيمة برعم صغير يشق الأرض فرحا وسط الكثير من الأحجار و الصخور .. لكنه لا يبالي فحياته لم تبدأ بعد ..
     تأمل ما حولك .. كم من محزون معاناته أكبر من معاناتك .. و مع ذلك لا تكاد ترى الابتسامة تفارق شفتيه .. فماذا سيجني من الحزن و التذمر غير الكآبة و الأوقات العصيبة ..
     افتح نافذتك .. و انظر إلى الأطفال حولك يلعبون هنا و هناك .. يسقطون مرارا .. و يخفقون أخرى .. لكنهم مع ذلك يستمرون بل ينهضون و هم مبتسمون .. فالحياة كفاح .. و لا يمكن أن نجني ثمرتها دون أن نكبو .. و لكل جواد كبوة ..
     راقب بتمعن .. حركات طفل صغير لم يبلغ السنة و النصف من عمره .. و هو يحاول الوقوف و المشي .. فلا يكاد يتم ثلاث خطوات حتى يقع .. فيبحث عن أقرب حائط أو ما يحل محله .. ليقف به و يعيد نفس السيناريو السابق .. دون أن تغادره الابتسامة فرحا بالنجاح الذي حققه .. و لو عانى في سبيله الكثير من الآلام .. إلا أنه يستمر .. فلا شيء يضاهي الإصرار ..
     قف معجبا .. أمام منظر تشاهده يوميا .. أو ربما عدة مرات في اليوم .. فتعتبره طبيعيا .. منظر عامل القمامة و هو يبدأ عمله مع أولى خيوط الشمس و ربما قبل أن تستيقظ من نومك .. ليمارس مهنة قد تربأ بنفسك أن تكون مكانه .. و مع ذلك ينطلق بهمة و نشاط .. و لا ينسى السلام عليك إذا مررت أمامه .. دون أن يتعذر بتذمره من عمله .. فهو صاحب هدف .. و عليه تحقيقه ..
     ارفع بصرك .. إلى سماء لا تدرك عينك بدايتها من نهايتها .. ابتهل إلى ربك .. فهو من إذا سألته أعطاك .. و إذا دعوته أجاب دعوتك .. و إذا استغفرته غفر لك ذنوبك .. فلماذا تحزن .. و لك رب معين ؟؟ ..
     انظر لنفسك .. تلك المثقلة بالهموم و الآلام .. اجلس معها عدة جلسات حوارية .. صارحها و ناقشها .. ماذا ستجني من الحزن و البكاء .. و ماذا سيغير ذلك في واقعك ؟؟ .. رغم أنك تملك عدة ميزات .. صرفت عن التفكير فيها بحزنك .. و لو أنك انشغلت بها .. لغدوت أسعد مخلوق .. فماذا يمنعك من الابتسامة الآن ؟؟ .. ابتسم .. و كفاك ألما ..
أكمل النبض() ..

دروس من إسرائيل
الزيارات:

عبير علاو | 1:58 م | اترك أثرا :)!

كما أن لنا حلمنا العربي .. كذلك فإن الحلم الاسرائيلي موجز في عبارة (( من الفرات إلى النيل .. أرضك يا إسرائيل )) .. لكننا لو تأملنا في حالنا و حال الطرف الآخر لتبين لنا علانية من سيتمكن من تحقيق حلمه إن سارت الأمور كما تسير اليوم ..
إسرائيل لم تكتفي بتلقين صغارها هذا الحلم و حسب بل جهزت كل العدد و العتاد لتحقيق ما تصبو إليه في حين نرى المشاكل الحدودية و السياسية خنجر مدسوس في صدر الدول العربية ..
إسرائيل لم تترك محادثات السلام و تجميد الاستيطان أن يكونا عائقين أمام تحقيق هدفها (( الأكبر )) .. بل ضربت بكل ما يقال عرض الحائط و شرعت تكمل ما بدأته بالأمس و هي مع ذلك لم تنس أن تربت برفق على كتف المواطن العربي ليظن أن الأرض قد تعود إليه مع استمرار الحوارات (( اللامنتهية )) ..
بإصرار عميق مضت (( إسرائيل )) بثبات شديد متقدمة أعلى المعايير و محطمة كل الأرقام القياسية و مقاسية للضغوطات و مهدرة للأموال في سبيل الوصول إلى الهدف ..
قد يقول قائل قوانينهم نأباها و نرفض أن نطبقها فـ (( الغاية تبرر الوسيلة )) أبرز المبادئ التي يسيرون عليها و قانون (( أنا و من بعدي الطوفان )) يظهر جليا في أعينهم .. فكيف لنا أن نصل لأهدافنا قبلهم ..
أقول :: حتى و إن كانت لها تلك القوانين .. أليس عارا علينا أن نقف مكتوفي الأيدي  جراء ما يحدث متخلين عن عروبتنا و إسلامنا ؟؟ .. أليست إسرائيل – على كل العداء الذي بيننا و بينهم – دولة تستحق أن يدرس تاريخها بإحكام و كيف أنها تحسب حساب كل خطوة و لا تتهور في أي عمل ؟؟ .. إسرائيل لم تكن موجودة قبل 48 فما الذي وسع إمبراطوريتها  و أعطاها الثقة المطلقة للتقدم إن لم يكن وضوح الهدف ؟؟ .. ألا يظهر لك جليا ما يرمون إليه من اجتماعاتهم و مناقشاتهم و أن الطرف (( العربي )) فيها يكون مجرد (( ضيف شرف )) لا أكثر ..
أقولها و بكل تاكيد :: إسرائيل دولة استطاعت أن تبني نفسها من الصفر و تمكنت من تثبيت دعائمها في (( لا شيء )) فمتى سيأتي اليوم الذي سنعي فيه هذا الدرس و نتعلمه منها لأن "" الحكمة ضالة  المؤمن أنى وجدها فهو أحق الناس بها "" ..
أكمل النبض() ..

سؤال بريء ( جدا ) !!..
الزيارات:

عبير علاو | 7:54 م | اترك أثرا :)!

ما الذي ستنجبه الأيام من وطن ( يسكنني ) بات مسؤولوه يخططون لذهابه للجحيم ؟؟ .. و ما كأنهم تشربوا ولاءه في مهدهم ؟؟ ..

أكمل النبض() ..

وجوه !!
الزيارات:

عبير علاو | 5:14 م | 2نثركم
وجوه كثيرة أشعر أني مثقلة بها هذه الأيام رغم محاولاتي المستميتة لمحوها من ذاكرتي أو إبعادها صمتا من الزمن .. ملامح أعرفها و أخرى تختلط علي و ثالثة أتوق لها و لا أراها .. بسمات .. سكنات .. هدوء .. استكانة .. عبث .. رصيد ما اختزنته ذاكرة قضت (( نبضا )) في قراءة الصفحات المتحركة حولها ..
بعضها حفرت داخلي .. بعضها سرت طيفا .. حدث ظل عالقا .. و همهمات كانت جل الرصيد .. لا أدري متى أتمكن من الإفلات .. من الإلغاء .. من الانسحاب من عقد الذاكرة .. من تجنب تطويقي بملامح أستثقلها .. و مواقف تدور عجلات اسطواناتها دوريا كلما حدثتني نفسي باستكانة هدوء ..
أكمل النبض() ..

رسائل زائفة ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:53 م | 2نثركم

هل جربت التعامل مع رسائل زائفة ؟؟ ..
حسنا ، أعتقد أن كثيرين منا وصلتهم مثل تلك الرسائل عن طريق شركات الاتصالات و التي تحمل بعضها تهنئة ( بربح شيئ ما ) أو التأهل لسحوبات ( معينة ) .. إحداهن وصلتها رسالة من إحدى الجامعات التي قدمت عليها ( جامعة الدمام في السعودية تحديدا ) و التي مفادها أنها قبلت في ( تخصص معين ) في الجامعة بعدما كانت على قيد الانتظار .. الطريف في الأمر أنه عندما راجعت الجامعة حسبما وجهتها الرسالة أخبروها بأن الرسالة ( لا داعي لها ) و أنها أرسلت بطريق الخطأ .. و لم تكن لها وحدها بل ( لمجموعة كبيرة ) من الطلاب – إن أصررنا على افتراض حسن النية – ..
أظن ان رسائل من جهات مجهولة نستطيع أن لا نتعامل معها .. لكن ماذا عن رسالة من جهة حكومية معتمدة هل نوصمها بـــ(( اللعب )) مثلا .. أم هدر وقت و جهد و زيادة فقد ( أمل ) للطلاب ..
مثل تلك الرسائل يجب ألا تمر هكذا مرور الكرام .. و لو كنت مسؤول في مركز يمكنني فيه فعل شيء لربما تصل ردة فعلي إلى تجريد المرسل من وظيفته .. و إلا فما رأيك بتصرفات تصل لهذا الحد من (( اللامبالاة )) ..
أعتقد أننا بحاجة لعدة استراتيجيات نفرضها على موظفينا و خصوصا أولئك الذين يتعاملون بشكل ( مباشر ) مع الجمهور .. فقد فقدت معظم الجهات جزء كبير من مصداقيتها .. و نرى أفعالها تبرهن اليوم على أنها تستعد للتضحية بما تبقى منها .. 
أكمل النبض() ..

غربة وطن ..
الزيارات:

عبير علاو | 3:02 م | 8نثركم




مؤخرا ..
 
بات قلبي حائرا بين معنيين ..
 
بين غربة في حضن الوطن ..
 
و ..
 
وطن في نبض الغربة ..
 
لمن أنتمي .. و من أكون ..
 
لمن ولائي .. و من أنا ..
 
و لمن سأهدي حبا احتواني ..
 
لا تفريط ..
 
فلكلا الثرائين (( وقع )) خاص .. و (( حب )) يتجدد ..
 
قلبي فيهما ..
 
ينبض ببذخ ..
 
و حبي لهما ..
 
أهديه لكل نبض على أرضيهما ..
 
أحبكما ..
 
يا أجمل وطن ..
أكمل النبض() ..

لقاء ..
الزيارات:

عبير علاو | 2:48 م | اترك أثرا :)!
لم ألتقيها منذ أن ضمنا حرم واحد .. حتى هيأتها كانت تدل على أنها غريبة على هذا الوسط .. كانت بمفردها .. تعبث بأزرار الهاتف الجوال .. و تتململ كلما وقعت عيناها على ساعة .. غموض كبير ألفيته يكتنفها .. و الستون دقيقة التي قضتها في الانتظار لم تكشف شيئا من تفاصيلها .. كنت المتأمل المحاول فك الشفرات .. الدخول إلى الأعماق .. الكشف عن المجريات .. و سيل من التعريفات لم يوقفه إلا إغلاقها الباب وراءها ..
أكمل النبض() ..

تأطير الإسلام ..
الزيارات:

عبير علاو | 8:40 م | اترك أثرا :)!
لماذا نقوم بتأطير الإسلام وفق قوالب أعددناها مسبقا  و هو منها بريء ؟؟ .. كثيرا ما نلجأ إلى إضافة كلمة (( إسلامي )) بعد أغلب أنواع أنشطتنا .. فهذا فن إسلامي .. و أدب إسلامي .. و تصرف إسلامي .. بل وصلنا إلى وصم الأشخاص بهذا النعت فأصبح لدينا .. مفكر إسلامي و أديب إسلامي و شاعر إسلامي و هلم جرا .. و كأن كل من قال (( سبحان الله )) في قصيدته أصبح ذا قلم إسلامي .. و كل من دعا إلى قضية أمة فهو بلاشك مفكر إسلامي !! ..
الإسلام أكبر من أن نؤطره تأطير كهذا و نضيقه و هو الذي تجاوز حدود كل شيء .. الإسلام نهج أمة و دستور حياة .. لا نعت نخص به من نشاء و نبعده عمن نشاء .. الإسلام مظلة جميعنا نستظل بها و نعمل تحت لوائها .. فليس كل من خالف بعض أوامر الشريعة تجرد من كلمته .. و ليس كل من - ظهر - لنا أنه متمسك بها فهو إسلامي بحت !!..
الغريب أننا لا نلجأ إلى هذا التعريف عندما يتعلق الأمر بغيرنا ..  فحين يوصم كاتب ما - على سبيل المثال - بأنه كاتب نصراني أو يهودي .. فهذا يعني أنه يدين لذات الدين و يدين به .. و لا يشترط لذلك إلتزامه بالشروط التي نؤمن - نحن - بها حتى نلصق اسم الشخص بدينه إن تحققت .. أو ظهر في تصرفاته شيئا منها ..
أعتقد أننا بحاجة لأن نفهم الإسلام لذات الإسلام .. لا أن نشتته في تيارات قد تحمل فكرا خطيرا على الإسلام و تلحقه بها .. فنسيء فهم الدين و الأمة معا !! ..




أكمل النبض() ..

أكتوبر الروتين ..
الزيارات:

عبير علاو | 3:00 م | اترك أثرا :)!

لا مميز يمكن أن يتنبأ به أكتوبر هذا العام في خضم روتيننا الذي لا ينتهي .. أحتاج لنفسي فيه أكثر من استمدادي لهواء تنفسه .. بعدما تمكن " سبتمبر " مني ليقضي بداخلي أمرا كان مفعولا ..
لا خريف أسقط أحزاني مع أوراقه الصفراء .. و لا أحلام أستجدي سمائي لتمطر ببعض منها .. و لا أمل أهرع لبرودة منه تزيل عني قيظه الملتهب ..
سأسمح له باجتزازي بأسرع وقت قبل أن يترنح بكبريائه الـ(( 31 )) مانعا بذلك ديسمبري المغطى بنقاء ثلجه من القدوم ..
أكمل النبض() ..

إعلام القضية ..
الزيارات:

عبير علاو | 2:51 م | اترك أثرا :)!

ماذا لو تغيرت أحوال العالم نحو سلام دائم ؟؟ .. ابتسامة

أعتقد حينها أن الخاسر الأول و الأخير هو الإعلام .. إذ لا قنوات إخبارية تحرض على الحرب .. و لا عناوين دسمة على مائدة الصحف .. و لا إذاعات تنقل لنا عبر الأثير آخر الأخبار على مدار الساعة ..

سيضطر الكثير من الإعلاميين – حينها – إلى البحث عن مهن أخرى .. أو التنقيب عن أخبار تضاف لها الإثارة بمعنى كبير .. و في أغلب الأحيان لن يكترث معظمنا بهذه الأخبار ..

ما دفعني للتفكير بهذا الأمر و تمنيه فعلا هو ما لاحظته أخيرا من أغلب من ينتمون للوسط الإعلامي .. إذ تخلى الكثيرون عن مهنيتهم التي تشترط عليهم ( نقل الخبر ) و باتت الجهات الإعلامية تتنافس في توجيه الكفة لصالحها على الميدان ..

بهذه الإثارة الزائفة .. ليس غريبا أن يصبح قطاع الإعلام لدينا قطاع فاقد للمصداقية – بشكل كبير – حتى و إن تظاهر – إعلاميو الإثارة – بمهنيتهم و إخلاصهم .. فإن المتلقي العربي لن يكون – غبيا – إلى درجة يرى صنع الخبر فيها أمام عينيه ..

أكمل النبض() ..

ثورة ..
الزيارات:

عبير علاو | 2:33 م | 1 نثركم

أعتقد أن مشهد الربيع العربي ألهم الكثيرين ممن كانت حناجرهم بلا فائدة لتعلم كيفية استخدامها في وجه الظلم خصوصا أولئك المغلوب على أمرهم و العائشون في نطاق بين نارين و وصلت العدوى حتى إلى المتندرين عندما نادوا في إحدى نكاتهم بأن (( الرجل يريد إسقاط المدام )) !! ..

في الأسبوع الماضي قابلت إحدى عميدات جامعة القاهرة التي أخبرتني أنها قدمت إلى السعودية مع زوجها المهندس لأنهم – أي أساتذة و دكاترة الجامعة – قرروا أن يقوموا بإضراب جماعي لـ .. " تغيير النظام " في الجامعة ..

موظفين آخرين أصبحنا نسمع عن (( استقالتهم )) أو (( إضرابهم )) نظرا لأنهم يقاسون أنظمة عاث عليها الزمن في وقت يتغير فيه العالم كل لحظة ..

في مثل تلك الإضرابات أظن أنها مسؤولية مؤسساتية بحتة إن قرر مسؤولوها التغيير .. لكن ما لم يرق لي إضرابات الطلاب عن الدراسة مناداة بـ(( تغيير النظام )) في البلد .. و خروجا مع المظاهرات الثورية ..

صحيح أن شريحة كبيرة من المتظاهرين طلبة ثانوية و جامعة لكن لِمَ لم نجرب أن ننتظم في المدارس - حتى وقت المظاهرات – ثم بعد الدوام المدرسي أو الجامعي تفعل ما تشاء .. إذ أن دول الثورات العربية يتدهور حالها يوما بعد يوم و يكون الضحية الأول و الأخير الشعب .. فإن قمنا بإعادة سير العجلة التعليمية .. و غرسنا في نفوس الطلاب حب العلم بحب الوطن عندها سنجد أن لـ (( الشعب يريد إسقاط النظام )) رؤية متبلورة و أسس عملية توجه الثورة بدلا من أن يكون خروج الجميع كغثاء السيل .. ثم تتخبط الأوضاع إن أعلن تنحي أحد الحكام ..

- وجهة نظر شخصية بحتة -

أكمل النبض() ..

المأوى الوحيد
الزيارات:

عبير علاو | 7:17 م | 7نثركم
بات حلمي أكبر من معطف أبيض و سماعات .. إذ أن آثار القتل الدامي مزقت بداخلي كل معاني الوطن فكان قلب أبي وطني الوحيد ..
مللت من كثرة الرجاءات التي تحملني خارج خريطتي الحالية .. و سئمت من سماع أحاديث الغربة و دراستها .. حتى لو كان أبناء عمي جميعا مارسوا طقوس السفر لأجل فشل يزفونه إلى والدهم ساعة تخرجهم فأنا لم يعد يغريني الثلج و الطبيعة و لا التعامل و أساليب الدراسة .. .. كل ما أعرفه أنني غدوت وحيدا حتى بوجود أبي  /  وطني بجواري دائما ..
تشبعت بما يكفي من معلومات عن القبول و التسجيل .. تجاهلت نداءات ابن عمي و أخي و صديقي و توأم روحي و تركته لسفر يلوك حياته عبثا .. كنت أختفي كثيرا في اللحظات التي أسمع فيها عمي يتلو على أبي مغبة أن يتركني لنفسي - كما يزعم – و أنه سيأتي يوم يفتخر فيه بأبنائه بينما أكون – أنا – خادم بسيط بدوام مرهق ..
كنت أبتسم من أحلام عمي البائسة في أبنائه .. و أرتمي في أحضان أبي بعد كل ليلة عمل تطوعي بعدما سافر ابن عمي و تركني لثرى وطني ..

أكمل النبض() ..