طريق ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:37 م |
أخبرتك أن الحلم فارقني في منتصف الطريق ..
و لم يكلف نفسه حتى الوقوف بجانبي ريثما تضاء الإشارة بالأخضر ..
أصر على ان احمرارها سيطول ..
و أن (( ريثما )) التي أخبرته بها لم يعد لها وجود في حياته منذ زمن ..
هكذا فعلها ..
تقافز بأعجوبة بين السيارات ..
و رحل !!..

هناك 4 تعليقات:

  1. السلام عليكم
    كل مرة تبدعى اكثر ... تقبلى مرورى
    ياسمين

    ردحذف
  2. حال كل شيء في الدنيا
    كل من احببناهم يرحلون بهدوء
    كاني كتب لي ان اعيش الوداع بكل تفاصيله
    الف مرة في عمر واحد

    جميلة جدا كلماتك اختي عبير
    ومعبرة عن الواقع بدرجة كبيرة

    دمتي بكل خير وامان
    تحياتي لروحك العطرة

    ردحذف
  3. و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    اهلا رحيييييييييق

    مرورك يزيد تألق هذه الصفحات

    دمت بود يا غالية

    ردحذف
  4. عاشقة الشتاء ..

    صدقت فيما قلت

    حتى أنني صرت أرى بين كل رحيل و رحيل رحيل

    دمت مع من تحبين بالقرب دوما

    ردحذف