إعلام القضية ..
الزيارات:

عبير علاو | 2:51 م |

ماذا لو تغيرت أحوال العالم نحو سلام دائم ؟؟ .. ابتسامة

أعتقد حينها أن الخاسر الأول و الأخير هو الإعلام .. إذ لا قنوات إخبارية تحرض على الحرب .. و لا عناوين دسمة على مائدة الصحف .. و لا إذاعات تنقل لنا عبر الأثير آخر الأخبار على مدار الساعة ..

سيضطر الكثير من الإعلاميين – حينها – إلى البحث عن مهن أخرى .. أو التنقيب عن أخبار تضاف لها الإثارة بمعنى كبير .. و في أغلب الأحيان لن يكترث معظمنا بهذه الأخبار ..

ما دفعني للتفكير بهذا الأمر و تمنيه فعلا هو ما لاحظته أخيرا من أغلب من ينتمون للوسط الإعلامي .. إذ تخلى الكثيرون عن مهنيتهم التي تشترط عليهم ( نقل الخبر ) و باتت الجهات الإعلامية تتنافس في توجيه الكفة لصالحها على الميدان ..

بهذه الإثارة الزائفة .. ليس غريبا أن يصبح قطاع الإعلام لدينا قطاع فاقد للمصداقية – بشكل كبير – حتى و إن تظاهر – إعلاميو الإثارة – بمهنيتهم و إخلاصهم .. فإن المتلقي العربي لن يكون – غبيا – إلى درجة يرى صنع الخبر فيها أمام عينيه ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق