تراتيل صمت ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:30 م |


قلبي /

حينما سمعتك تتلو لغة صمت في تراتيل الوداع ..
أيقنت جزافا أنك أشرعت مركبك لغياب طويل ..
عندها نثرت ورودي على صفحات المياه ..
و كنت أؤمن بلحظاتك التي لن يعبرها رحيل ..

هناك 4 تعليقات:

  1. عبير علاو
    لماذا هذا اليقين بالغياب الطويل وهل بغنى الطيف عن الاصل ولكن الى حين
    فالرجل قد يزيده البعد استمساكا اما المراة فان الغياب قد يساعد على ضعف الرباط
    قد يحتاج الامر الى سرد مدونة كامله والايام آتية
    تالفاروق

    ردحذف
  2. مساء الخير
    راقت لي كثيرا
    كلمات رائعه وسلسله
    تسلم الايادي
    ,,
    دمت بخير وسعاده

    ردحذف
  3. الفاروق ..

    هي مجرد همهمات لا أكثر ..

    ردحذف
  4. ميمي ..

    افتقدددددددت ي غااااااااااالية ..

    سررررررررت بمرورك ..

    ردحذف