تقرير مصير ..
الزيارات:

عبير علاو | 2:11 م |

أعتقد أن ربيع الثورات العربية جعلنا نعي تماما مفهوم تقرير المصير .. إذ أن الشعوب جميعا خرجت ليكون لها دور في تقرير مصيرها بدلا من تكتيف أيديها و الوقوف موقف المتفرج ..

هذا (( الوعي المصيري )) ولد مبادرات لتقرير مصير (( أمة )) بدلا من (( شعب )) كما ظهر ذلك جليا في مشروع رياح التغيير للدكتور طارق السويدان ..

أصبح لدينا أريحية كبيرة في تقرير مصيرنا المهني و الكتابي و حتى الأسري و الشخصي معا .. بل أصبحنا نعي تماما مفهوم تقرير المصير و كيف يمكننا القيام به .. و قد كنا مستسلمين لكل التغييرات حولنا قبل بزوغ فجر الثورات ..

 

 

0 التعليقات:

إرسال تعليق