غربة وطن ..
الزيارات:

عبير علاو | 3:02 م |




مؤخرا ..
 
بات قلبي حائرا بين معنيين ..
 
بين غربة في حضن الوطن ..
 
و ..
 
وطن في نبض الغربة ..
 
لمن أنتمي .. و من أكون ..
 
لمن ولائي .. و من أنا ..
 
و لمن سأهدي حبا احتواني ..
 
لا تفريط ..
 
فلكلا الثرائين (( وقع )) خاص .. و (( حب )) يتجدد ..
 
قلبي فيهما ..
 
ينبض ببذخ ..
 
و حبي لهما ..
 
أهديه لكل نبض على أرضيهما ..
 
أحبكما ..
 
يا أجمل وطن ..

هناك 8 تعليقات:

  1. مساء الغاردينيا
    وماأجمل ذلك النبض بداخل روحك
    حين أحتوى قلبك علمين بل هما نبض واحد
    لأن روحك من أرتضتهما وطن "
    ؛؛
    ؛
    أحببت صدقك الدافئ
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  2. و ما أجمل هذا الهطل الذي أمطرتني به صديقتي ..

    و أسقيتي به دماء أوطاني ..

    دمت بود ..

    ردحذف
  3. مساء الورد عبير

    حملتي ذرات وطنين فهنيئاً لك هذا

    الشرف فقلة من يحمل هذا الحب لأرضين

    فقد يكون أحدهما موطنك الأصلي والآخر

    رضعتي حبه وكلاهما تربع على عرش قلبك

    بوفاء ...

    لا غربة وأنت بين أهلك وفي بلدك

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
  4. ريال بيهس ..

    أشكرك على هذا الهطل ..

    حتما لا غربة في ظل وجود وطنية القلب ..

    ردحذف
  5. وكأنك أنا .. جميل هو احساس الغربه الذي يكاد يشعرني بالامان .. فأنا مثلك حملت حباً الارضين نفسهما ..وداخلي يقن انه وطن واحد ..

    اشكر مرورك الزاهي بمدونتي المتواضعه ...

    واهنيئك على هذه المدونه الراقيه ..

    كنت هنا عنفوان انثى )

    ردحذف
  6. صديقتي ..

    أتعلمين ثمة شعور راودني عندما مررت على متصفحك أول مرة ..

    شعرت أن شيئا ما يجمعنا ..

    و اليوم علمت كل شيء ..

    أهلا بك أحييك يا غالية ..

    و شكرا لنورك الذي غمرتي به ..

    ردحذف
  7. أسأل المولى لكي ولي ولجميع الأنقياء الرضاا من الله وتحقيق جميع الاحلام ..

    شعورك صدق ..:)

    ردحذف
  8. اللهم آمين ..

    لك باقات ورد ..

    ردحذف