رسائل زائفة ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:53 م |

هل جربت التعامل مع رسائل زائفة ؟؟ ..
حسنا ، أعتقد أن كثيرين منا وصلتهم مثل تلك الرسائل عن طريق شركات الاتصالات و التي تحمل بعضها تهنئة ( بربح شيئ ما ) أو التأهل لسحوبات ( معينة ) .. إحداهن وصلتها رسالة من إحدى الجامعات التي قدمت عليها ( جامعة الدمام في السعودية تحديدا ) و التي مفادها أنها قبلت في ( تخصص معين ) في الجامعة بعدما كانت على قيد الانتظار .. الطريف في الأمر أنه عندما راجعت الجامعة حسبما وجهتها الرسالة أخبروها بأن الرسالة ( لا داعي لها ) و أنها أرسلت بطريق الخطأ .. و لم تكن لها وحدها بل ( لمجموعة كبيرة ) من الطلاب – إن أصررنا على افتراض حسن النية – ..
أظن ان رسائل من جهات مجهولة نستطيع أن لا نتعامل معها .. لكن ماذا عن رسالة من جهة حكومية معتمدة هل نوصمها بـــ(( اللعب )) مثلا .. أم هدر وقت و جهد و زيادة فقد ( أمل ) للطلاب ..
مثل تلك الرسائل يجب ألا تمر هكذا مرور الكرام .. و لو كنت مسؤول في مركز يمكنني فيه فعل شيء لربما تصل ردة فعلي إلى تجريد المرسل من وظيفته .. و إلا فما رأيك بتصرفات تصل لهذا الحد من (( اللامبالاة )) ..
أعتقد أننا بحاجة لعدة استراتيجيات نفرضها على موظفينا و خصوصا أولئك الذين يتعاملون بشكل ( مباشر ) مع الجمهور .. فقد فقدت معظم الجهات جزء كبير من مصداقيتها .. و نرى أفعالها تبرهن اليوم على أنها تستعد للتضحية بما تبقى منها .. 

هناك تعليقان (2):

  1. معــك حق
    وإلا ..فما الذي سيحزن طــالب/ة بعد خيــبة الأمل تلك
    ترسل رسائل بالخطأ..لكنــها تصــل لحلم الشخص الصحيح !!
    عبير محارب

    ردحذف
  2. عبيييييييييييير ..

    مرورك هنا أنقى من الثلج ..

    أوافقك الرأي صديقتي ..

    و مسؤولونا يحتاجون إعادة توجيه ..

    ردحذف