حكاية وطن ..
الزيارات:

عبير علاو | 6:21 م |
حكاية وطني لا تماثلها أي حكاية .. 
يعيش بداخلي و لا أعيش بداخله ..
يسكنني و لا أسكنه ..
أقص عليه حكايات شوق و لا يهتم بي ..
أنتمي إليه و هو مني براء ..
أتشبث به و يصر على الإفلات ..
أحاوره و يتجاهلني ..
و ثمة شعور مستغرب يرسله لي يسألني بحيرة .. من أنت !!
~ بإمكانكم تسميتها عصارة ألم ~

0 التعليقات:

إرسال تعليق