قمر ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:36 م |


سبق و أن أخبرتك عن قمر ينير حلكة الديجور ..

لا زال يبحث عن نجيمات ينرن سماءه ..

أفلا كنت معه (( فرحا )) من العمر ..

هناك تعليقان (2):

  1. جميلة هي تعبيراتك البسيطه اختي عبير
    استطعتي ان تجعلينا نبحر بخيالاتنا بعيدا
    بعدة كلمات بسيطه

    ما اجمل الليل حين يكتحل بهمساتك
    واعمارناالتي ازدادت فرحا بوجودك

    دمت بكل خير

    ردحذف
  2. و ما أجمل النبض حين يغمره نورك عزيزتي ..

    ردحذف