أمرتة و عرقنة ..
الزيارات:

عبير علاو | 5:52 م |





قبل يومين و أنا أتصفح أحد الجرائد المحلية لفتتني كلمة (( أمرتة )) ضمن عنوان طويل في القسم الاقتصادي – الذي لم يستهوني يوما - .. بنظرة سريعة اكتشفت أنها على غرار (( السعودة )) التي نشأنا عليها .. و فورا سرح خيالي إلى أن هل السنوات القادمة ستتطلب منا "" عرقنة و قطرنة و يمننة و عمننة و هلم جرا "" أم أنها فقط شعارات لا يطبق أغلبها ..
ما تعاني منه بعض الشعوب العربية من عدم توفير فرص العمل الكافية لأبنائها سببه عدة أمور .. و لعل قرار توطين الوظائف يجدي إذا تحرك المجتمع بأسره تأييدا للقرار و لاسيما المسؤولون الذين يتلاعبون بكشوفات الموظفين .. ثم إنه يتطلب من أبنائنا الاقتناع بالوظائف المتاحة بدلا من أن يكون حلم كل منهم مدير شركة !! ..

هناك تعليق واحد: