إنا لله ..
الزيارات:

عبير علاو | 7:47 م |
حوار مضى كنت فيه مستمعا غير ملحوظ بين شخص في الثلاثين من عمره و فتاة ترتع في أحضان الثامنة .. بدأ تحديا في لعبة تركيب .. غلبت عليه براءة الطفولة و حكمة شخص أعجبتني .. إلا أن تفوق الفتاة عليه .. أو ظنه هو بذلك .. جعل الموضوع ينحدر إلى سجال من جانبه و دعوات بـ..(( أمراض )) تحل عليها .. و الفتاة تتساءل بحيرة ما معنى هذا و ما معنى ذاك ..


هنا خرجت من المكان لئلا يلحظ ضحكتي التي انفجرت بها و أنا أتساءل إلى متى و نحن ( نصغِّر ) عقولنا ؟؟!!..

هناك تعليق واحد: