اسمعني أرجوك ..
الزيارات:

عبير علاو | 11:20 م |



لا تظهر لي بمظهر الأخير فلقد توطدت علاقتي مع أصنافك .. و لا تظن أنك آخر الهموم فسيليك المئات .. لا تبرر فعلا فلقد رأيتك و أنت تنتشي فرحا عندما علمت بأني قد أضعت مفتاح صبري و لم أجد الاحتياطي أو ما يحل محله .. أعلم أنك حينها حاولت الاختفاء مني لكني رأيتك لذا فلن تفلح رجاءاتك ..

أظنك كنت مستغربا من استقبالي لك اليوم عندما لمحتك قادما من الشرفة .. لا تتعجب .. فلدي اليوم ما سيحول بيني و بينك و إن كنت تحاول الاقتراب مني لتفرغ كل ما تحمله في جيبك ..

صدقني لقد عددت من أهم مقومات حياتي لكثرة زياراتك المتكررة .. لكن ألم يحن الوقت بعد لتتعلم فنون الاستئذان .. متى سياتي اليوم الذي ستطرق فيه الباب معلنا عن قدومك .. أم ان خطتك القادمة تقتضي أن تستنزف كل جهدي لأقنع نفسي بالجلوس أمام الباب ريثما تصل ..

لا تظنني كذلك .. فأنا لم أعد اعتبرك شيئا منذ ان خبرتك .. و علمت كيف أتعامل معك .. فلم أعد تلك التي تسمح لك بارتكاب ما يحلو لك .. بل ربما ستشك في ماهيتي إن رأيت تصرفاتي .. فإن أردت نصيحة مني يمكنني أن أهمس لك ~ اذهب إلى غيري فلن تجد عندي مكانا بعد هذه اللحظة ~ ..

                                                                                                    الجمعة :: 6-4-1432    11-3-2011

0 التعليقات:

إرسال تعليق