آه ..
الزيارات:

عبير علاو | 9:59 م |
آلامي تتابعت في إشعال نيران بداخلي ..
لازالت تنهش مني منذ ليلة البارحة ..
أكاد أستشعر الحرب الضروس القائمة الآن كلما هممت بإغماض عيني ..
شيء ما ينخر بداخلي ..
يريد أن يصل لنقطة أتهاوى فيها ..
لا أقوى على شيء ..
سوى ابتسامة لازلت أتعلم فن نسجها ..
دعواتكم بحاجتها ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق