حيث لا مكان ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:09 م |

أتوق لمكان دافئ يحتضنني .. مكان يشبه الفجر كثيرا .. أكدس فيه ثرثراتي و كلماتي التي لاتهم غيري .. أعتني به .. و أرسل زخاته كحفنات برد تتساقط على الجنان ..

أتوق بشدة لتلك اللحظات .. التي أبتسم فيها لمجرد أنني (( أحبني )) .. أخزن في أرجائي ذاتا احتوتني .. و رايات سلام تغمرني بالحنين ..

كم قلبي بعيد عن نبضه الآن .. أراه يحاول تطهير تجاويفه من دنس الحياة .. يسعى للارتقاء دون أن يُرشد لبوابة الخروج !!..

هل لك أن تمطرني بحياة تشبه أنفاسي !!

 

0 التعليقات:

إرسال تعليق