عامنا الماضي ..
الزيارات:

عبير علاو | 5:53 م |
لم أشعر إلا و العام الهجري يطرق الأبواب مودعا ليأتينا عام آخر لا ندري عما يحمله بين ثناياه ..
صدمنا كثيرا بـ365 يوما مرت كهذا .. قد لا نكون أنجزنا فيها ما يمكن إنجازه .. أو أتممنا شيئا من الأوراق التي تتكدس على المكاتب ..
مضى عام .. بحلوه و مره .. بسعادته و حزنه .. بابتسامته و دمعته .. و لم يبق سوى ذكرى تعيد قبسات من هذا العام .. و أعمال مسطرة في كتبنا ..
مضى عام .. غادرنا فيه من غادر .. و قدم إلينا من قَدَم .. ثمة أرواح تعانقت بعد فراق .. و أخرى لا زالت تضمد جراح الرحيل .. فأين سنكون نحن في عامنا القادم .. و متى سيكون يومي و يومك ؟؟ ..
مضى عام .. قطعت فيه أرواحنا شوطا كبيرا في سيرها إلى الله .. أما الأجساد فلا تسأل عن حالها المؤلم ..
مضى عام .. همس لنا بصدق .. تكر ختام عمرك .. بختام عامك هذا ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق