الفن رسالة ..
الزيارات:

عبير علاو | 8:21 م |
في عدد من مجتمعات العالم يكون لكل شيء رسالة و هدف (( إنساني )) .. تذكرت الحفل الغنائي الذي أقيم في إحدى المدن الأوروبية قبل عدة أشهر بهدف إغاثة الشعب الصومالي و انا أستحضر آخر تطورات قضية الاعتراف بالدولة الفلسطينية ..
تمنيت فعلا أن يكون لدينا نحن (( العرب )) حس كهذا و هو من باب اولى أن نحمله نحن .. و لو بإقامة بطولة كرة قدم تهدف إلى إقناع مجموعة أكبر بهذا المشروع الفلسطيني ..
تخيلوا أن نقيم بطولة باسم الدولة الفلسطينية مثلا .. يشارك فيها عدد كبير من المنتخبات العربية و العالمية أيضا .. ننشر فيها ثقافة (( الانسانية )) و نحرك الرأي العام و لو بفواثل مؤثرة بين الشوطين أو إعلانات و حملات ترويجية يقوم بها لاعبون لهم ثقلهم في الوسط الرياضي ..
حتما الأوضاع ستتغير .. و سنكون جميعا مكملين ( لبعضنا ) ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق