أمير حياتي
الزيارات:

عبير علاو | 5:20 م |
في حضرته ..
تتكسر كل معاني العظمة ..
فرح غريب ..
يشيعه سكون قلبي ..
يزاور الحزن من أرجائي ..
فأنبض بسعادة تتضاعف ..
اعتزلت بحور الشعر الهيجان ..
فأتته سعيا ..
ليصفها كما يشاء ..
بعد فشلها في إعداد ديباجة ثناء له ..
فنون النثر ..
أشرعت مراكبها للرحيل ..
و استوطنت جميعا ..
ميناء قلبه ..
حيث ارتوت الجمال ..
و اكتست النقاء ..
أحبه ..
عدد ما انحنت الورود له ناشرة أريجها ..
أحبه ..
أكثر من الحب الذي أراهم ينافسوني عليه ..
هم يحرصون على الدنو منه ..
التقرب إليه ..
و البوح ببعض ما يختلجهم ..
و أنا أرقبهم ..
أبتسم ..
أفتخر ..
و أهمس بحب ..
ذاك أبي ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق