عن النهاية ✨
الزيارات:

عبير علاو | 7:02 م |
أعيش هذه الأيام حادثة فقد ابن خالي -أسأل الله أن يتقبله شفيعًا لديه وطيرًا من طيور الجنة- .. 
رغم قلة الفترة الزمنية التي تكون قد جمعتنا بالأطفال حينما يموتون إلا أن عمق الفراغ يكون بداخلنا كبيرًا .. 
الأطفال جنة الحياة الدنيا وجنة الآخرة أيضًا .. لحظات نومهم تسلبنا من العالم .. فكيف إن غادروه نهائيا .. تشعر أنك وصلت لمرحلة فقد لا تستطيع التعبير فيها .. وتتبعثر أمامك كل الأحرف 

هناك تعليقان (2):

  1. اللهم اجعله شفيعا لوالديه، وصبر اهله يا رب
    منذ 4 سنوات فقدت طفﻻ، عاش 3 ايام وغادر هذه الدنيا، ما زلت ابكي ذكراه، اتذكر تفاصيل التفاصيل، وادعو لكل ام فقدت طفلها صغيرا كان او شابا، ان يخلفها الله خيرا منه

    ردحذف
    الردود
    1. عظم الله أجرك يا أختي وأقر عينك بطفلك في فردوس الجنان
      أسأل الله يربط على قلبك ويسعدك .. كثيرًا وجدًّا

      حذف