آل طريف ❤️
الزيارات:

عبير علاو | 6:34 م |
لا يذكر اسم عائلة طريف عندي إلا وأبتسم .. هذه العائلة التي تضج بالفرح .. العائلة المبتسمة جدًّا .. الرقيقة جدًّا .. اللطيفة جدًّا .. العائلة التي علت خلقا وخُلُقًا .. العائلة التي أحبها وأحبها جدًّا .. 
خلال كتابتي للأسطر السابقة .. رددت كثيرًا "ما شاء الله تبارك الرحمن" وأنا أتذكر آخر فصول الفرح التي غمرونا بها مساء الجمعة الماضية في زواج ابنتهم التي تدخل القلب دون استئذان "سارة" ..
أحب البهجة حينما تنبعث منهم لكونها لا تشبه أي صنوف البهجة الأخرى .. بهجة من نوع لا يعرف الكدر بل تزيله كلما تَغَشّاك طيفًا منه .. عرفت سارة وسمية من بدايات الجامعة وعرفت مؤخرًا والدتهم اللطيفة ورزان فاكتملت زوايا سعادتي وحظي💕
مساء الجمعة .. كنّا كلنا بالفرح كـ "سُمَيَّة" .. بالدعوات كـ "رَزَان" .. بأمنيات القلب وشعور فراق الأخت الكبرى ..
لسارة .. غمر الله قلبك بأكاليل الفرح .. وحياتك بالجمال الذي لا يذبل أبدًا ..
لهذه الأسرة الرائعة .. حفظكم الرحمن لقلوب تحبكم جدًّا ❤️

0 التعليقات:

إرسال تعليق