سأم ..
الزيارات:

عبير علاو | 5:52 م |
ثمة أحلام سئمت وسادة سهد أرّقتها ..

ثم ..

سفكتها على ساحتها ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق