برزخ ،،
الزيارات:

عبير علاو | 6:47 م |
فرجة //

ليل دمشق برزخ لا ينتهي ..

تمد الشمس أضلعها ..

تنتظر بتكاسل ..

قرب موعد بزوغها ..

عزف أحادي //

سل ثورة حملت بها ( حمص ) ..

قبل عشر ثلاثينات ..

ألم يحن وقت المخاض بعد ؟؟ ..

حيث الصخب //

عيني تموج في ( سواد ) خالص ..

أطفال قذفتهم المدارس ..

رُضَّع يفارقون حياة لم ترسم ملامحها ..

و أنين ثكالى ..

يظلل الأفق بطائرات ( دمعية ) ..

ينوء عنها الجفاف .. و لا يتسلل ..

ذات فرح ..

التقطت أذني أن دمشق باسمة ..

و أرضها خضراء ..

و مآذن مساجدها شامخة ..

و أفلت البسمة ..

و تيبّس الزرع ..

و تهاوت المآذن ..

ثم قُذِفْتُ بحيرة ..

عشرة أشهر و الجرح لم يطب ..

عشرة أشهر و تراكمات الحزن تخنقني ..

عشرة مضت .. و لا زالت العروبة تحتضر ..
 

0 التعليقات:

إرسال تعليق