يونيو ..
الزيارات:

عبير علاو | 4:32 م |

يونيو ..

منذ ستة أشهر و أنا أنتظرك ..

انتظرت عشرك الأخير ..

لأحتفل فيه .. بعشرينيتي ..

التي خبأتها لي في يومك الحادي و العشرين ..

يونيو ..

أي آلام يمكن أن تملأني بها ..

أي أفراح يمكن أن تحييها بداخلي ..

و أي أحزان ستصبح جزءا من الماضي .. بحضرتك !..

يونيو ..

قد لا تعني لهم شيئا ..

لكنك تعني لي الكثير ..

منتصف عام ..

يحوي حدثا ..

لن يتكرر ..

ثمة آمال علقتها على “ عشرينيتي “ ..

ثمة ترقب تعلمته من إطلالتك المخاتلة ..

و تؤدتك في كل شيء ..

إلا في إحياء الفرح داخلي ..

يونيو ..

لك وقع مختلف .. و مريب أيضا !

0 التعليقات:

إرسال تعليق