ذوات خجلى !!
الزيارات:

عبير علاو | 6:53 م |
ذوات خجلى
     في أحيان كثيرة .. يحجم بعضنا عن بعض الزيارات .. عن بعض الاجتماعات أو حتى اللقاءات الخفيفة .. خجلا من نفسه أو من أن تخذله في ذلك الموقف المهم بالنسبة له .. فيكون الغياب أفضل بديل و البحث عن عذر أسهل من المواجهة بكثير ..
     كلنا تزعجنا أمور في ذواتنا .. قد تتعلق بالجوانب الخارجية الشكلية أو ربما تكون في الجانب الباطني الداخلي إلا أن القاسم المشترك بينها هي أننا نعتبرها تعيبنا و نتجنب إظهارها بأي حال من الأحوال ..
     نظل نهتم بألا نتعرض لموقف نخجل فيه من أنفسنا بشكل كبير يطغى على اكتراثنا بجانب آخر لا يقل عنه أهمية بل و يضعنا تحت المجهر بقوة متى ما سرنا خلف أهوائنا و غلبنا عواطفنا لنجد أننا أمام ذوات خجلة منا بكل أبعاد الكلمة و مقاييسها و لربما تمنت لو أنها لم تكن تنتمي لنا يوما ..
     تصرفاتنا الطائشة التي لا نحسب لها أي حساب تخجل تلك الذات التي بين جنبينا و يجعلها تجاهد لإيقاظ ضميرنا الداخلي لعلها بذلك تتمكن من التغلب على الحماسة الغير مقبولة منا دافعة بنا لتصرفات تعيبنا و تكون وصمة عار في تاريخنا ..
     علينا قبل أن نخجل من شكل لا يمكن تغييره .. أو صفة تحتاج لبعض الرعاية .. أن نفكر جيدا و نحكم عقولنا في تصرفاتنا .. فما من شيء أشد إيلاما من وخزات الضمير الحي في نفس صاحبه ..

                                                                

هناك تعليق واحد: