العاشر من محرم .. و تجاهل العبرة
الزيارات:

عبير علاو | 11:11 م |
ربما يكون أكثر ما يطرح هذه الأيام فضل صيام العاشر من محرم و أنه يكفر سنة سابقة دون أن نتذكر سبب صيام هذا اليوم الفاضل - مع يوم قبله أو بعده أو الاثنان معا لمخالفة اليهود - .. فعن ابن عباس - رضي الله عنه - قال :: (( قدم النبي - صلى الله عليه و سلم - المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال :: ما هذا ؟ قالوا :: هذا يوم صالح ، هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى . قال :: فأنا أحق بموسى منكم فصامه و أمر بصيامه )) .. من كان يتصور أن فرعون مصر سيغرق بهذه المياه التي اغتر بها يوما فقال :: (( و هذه الأنهار تجري من تحتي )) .. و من كان يشعر بزوال ملك ( مدعي الربوبية ) الوحيد بهذه الطريقة ..


كلها جوانب تنقلنا إلى عدة محاور قيمة يمكننا الدخول بها إلى قلوب الأطفال الذين يتسابقون على صيام هذا اليوم فنغرس بداخلهم المعنى الحقيقي لتعظيم الله و الشعور بقدرته و أنه سبحانه لا يعجزه شيء .. خصوصا في ظل المفاهيم الإسلامية الراهنة عن مثل هذه العبادات القلبية التي تحرص مناهجنا على عدم تجاوز معانيها حد حفظ النصوص فقط .. و هي لا تدري !

0 التعليقات:

إرسال تعليق