لا أعرفني !!
الزيارات:

عبير علاو | 2:00 م |





أشعر بأن حياتي خالية تماما من أي أمل .. من أي هدف .. من أي حلم .. حتى قلمي بدا يخبو .. و معيني أوشك على النضوب .. تماما كما كنت يوم ولدت لا أملك من الدنيا شيئا سوى اسم أردت أن أضع تحته عنوان إلا اني أجدني اليوم على طريق النهاية و على بداية الضياع .. 
لم أكن كذلك لولا تجلي الحقائق اليوم .. و كشف الستار عن الكثير من الأمور .. من أنا .. ماذا أريد .. ماذا أحب .. و لماذا أنا هكذا .. أعلم أنه لم يتبق سوى عدة أشهر و أتخرج لكن تلك هي الحقيقة .. أنا اليوم بدون عنوان ..
من لا يعرف نفسه لا يمكنه تحقيق أي شيء .. و كذلك أنا .. اليوم لابد أن أعرفني .. و لا بد أن أبحث عني .. لأجدني في المكان الذي أحب .. كنت صفرا .. و حاولت الصعود .. إلا أني لم أدم طويلا .. لأني فعلت كل شيء دون أن أعرفني ..
في كل لحظة أخشى من الإفصاح بأني هامشا .. أتعجب مني .. أحاول الإفصاح .. إلا أن الكتم يكون طريقي .. ليتني استطعت اكتشافي .. و ليتني وضعت بصمتي .. هكذا أنا .. أحتاج إلى من يعطيني المفتاح .. من يدلني على الطريق .. أو يوضح لي أبعاد الخريطة .. و سأنطلق بعدها بكل إصرار .. سأنتظر و لن أنسى البحث الذاتي خلال فترة الانتظار ..
الأحد 24-3-1432    27-2-2011

هناك تعليق واحد: