صباحات تاء
الزيارات:

عبير علاو | 5:00 م |
لم يعد السبت يومًا اعتيادًا في روزنامة الأيام .. بل غدا " صُبْحًا " نترقب شروق شمسه بشوق .. نسقط " ثلاثةً " منه .. فرحًا و استباقًا للرابع المنتظر  ..
خلال ما مضى .. لم تكن " سمو المجتمع " نكرة تستعصي على البروز .. بل " سمت " بذاتها حتى أضحت " منارة " جمال متجدد .. تمتص من كل رحيق " رشفة " فتسكبه في سماء التميز شهدًا ..
و من " سموها " نبعت " صباحات تاء " .. تحتوي أفئدة من حولها بالجمال .. في يوم سبتٍ أول من افتتاحية كل شهر .. تملؤهم معارف .. تحاورهم .. تثريهم .. تنمّي ما اتخذ ركنًا قصيًّا في أرجاء الروح ..
" صباحات تاء " فكرة لم تبقى حبيسة خيال " ضحى الهدّار " بل امتدت لها أيادٍ جعلت من الحلم الأمنية .. واقعًا فرحًا يزدان بابتسامة تضاهي إشراقة سبت الجمال .. 
و لأنه لا نجاح بلا تميز قيادي .. تفردت سفينة هذا العطاء بِــ  " أ . بينة القحطاني " و أيادٍ بيضاء " تسامت " في كل شيء حتى اجتازت عتبة الاتقان ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق