إناخة رحال
الزيارات:

عبير علاو | 11:30 م |
هنا عودة .. 
تسعى لمواراة ما خلفه طول الغياب ..
فهاجرت بعض الأفئدة ..
هنا 
مصالحة للقلم 
و للفضاء الحالم هنا 
علّ الوعد هذه المرة 
يكون جادّا بحجم الإصرار بداخلي 
على الاستيطان 




.


بكل الشوق .. 
عدت للنبض من جديذ 💗 

هناك 5 تعليقات: