و أعادنيے القدر
الزيارات:

عبير علاو | 8:00 م |
اليوم أعادنيے القدر لجمال النبض هنا ..  بعد غياب لففه مئةٌ و ثلاثون يومًا ..  گانت مبرّرًا للنسيان و التناسي في آن!!
ثمة تحريض على العودة ألح بداخليے افتقادًا لگم و لجمال أرواح تمطر على النبض دومًا من عطرها الأخّاذ ...
اليوم ها أنا أجدنيے أقف على عتبات النبض..  أطرقها بخفة و أستأذنگم في الولوج...
مفارقة القلم فگرة سأطردها ما حييت..  ما دام قارئ الحرف نبض بقدرگم الساميے..
ها أنا عدت..  و سأرسمه حلم أن لا أغيب بعد هذا البعد..
♥♥اشتقت لصرير أقلامگم آل بلوجر ..  أحبگم و أگثر 

0 التعليقات:

إرسال تعليق