!؟..
الزيارات:

عبير علاو | 7:50 م |

“ الاختلاف لا يفسد للود قضية “ ..

نقولها ..

و أصواتنا مرتفعة ..

و قلوبنا لا تعرف دربا للالتقاء ..!

0 التعليقات:

إرسال تعليق