21
الزيارات:

عبير علاو | 7:09 م |
دماء لا يتوقف جريانها لـ.. لحظة ..


و صمت رهيب ..


تلك هي الحياة " الآمنة " التي كفلت ..


في القرن الحادي و العشرين ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق