الحرب الالكترونية ..
الزيارات:

عبير علاو | 7:25 م |

شاهدت حلقة مركزة و مرعبة عن (( الحرب الالكترونية )) في قناة الجزيرة ضمن البرنامج الوثائقي (( في الواجهة )) ..

الأمر أكبر من كونه حرب دول أو حكومات .. بل أخطر من الهجوم العسكري ذاته .. فمن خلال عدة نقرات يمكن لشخص ذو خبرة بسيطة أن يصل إلى معلومات شخصية حساسة عنك .. فما بالك بخبراء الـــــGSM و مهندسو الاتصالات و الأمن الالكتروني !! ..

facebook,twitter,youtube,Google و yahoo .. كلها شركات يمكن ان تجعل منك يوما “ جنديا “ خاضعا لها تحت أثر التهديد إن استهدفتك يوما ..

إسرائيل أكثر دولة خبيرة في مجال التجسس الالكتروني و متطورة باستمرار نظرا لاستشعارها حساسية موقعها الجغرافي و حاجتها لمعرفة ما يدور داخل المنطقة فلقد تمكنت من زرع خلايا اتصالات في شتى الأماكن حول الحدود و تمكنت من اختراق ( كل ) وسائل الاتصال اللبنانية من خلال إرسال عملاء لها في شركات الاتصالات يزودونها باستمرار بالبيانات السرية للمواطنين اللبنانيين و حزب الله ..

في شتاء 2010 م اكتشفت لبنان أحجارا ( إلكترونية ) على حدودها وضعت من قبل إسرائيل للتجسس الالكتروني و تمتد إلى سوريا و تركيا ..

حكومات العالم لها أيد كثيرة في هذا المجال فلقد ساهمت أمريكا و إسرائيل في تطوير أحد أنواع الفيروسات بشكل فعال ليستخدم في تدمير المفاعل النووي ( الإيراني ) كما قامت ( عن بعد ) بزرع ( شيء ما ) في جهاز مسؤول سوري قام بزيارة لبريطانيا ( أو أمريكا – لا أتذكر جيدا ) تمكنوا من خلال ذلك من الحصول على كافة المعلومات الموجودة في جهازه ..

ويكيليكس .. كشف الكثير من تلك (( الحروب الالكترونية )) من خلال مؤسسه أسانج الذي حصل على المعلومات من أحد الجنود الأمريكيين و روج بقوة لنظرية (( المؤامرة )) التي أيدها معه أقوى قراصنة الانترنت في العالم (anounymouse) أو ( المجهولون ) حيث بينوا أن ذلك لا يعتبر سرقة أو انتهاكا بقدر ما هو توضيح للحقائق المختلفة للحكومات ..

(( أعطني هاتفك لمدة 30 ثانية أصل لكل ما تفعله طوال حياتك )) و ذلك من خلال زرع شرائح صغيرة جدا في متناول الجميع لاسيما بعد الثور الاتصالية و المتمركزة في أجهزة الآيفون التي يمكنها رصد كل تحركات صاحب الهاتف و نقل مكالماته و الذي جعل كل مكالمات ( اللبنانيين ) في يد ( إسرائيل ) ..

الهدف الأعظم ( أسامة بن لادن ) كان كشف مكانه بذات الطريقة مع أنه كان يتوخى كل الحذر في بث رسائله الالكترونية حيث كان يكتبها أو يسجلها بحاسبه ثم ينقلها إلى قرص ذاكرة و بعدها يقوم أحد مساعديه بالذهاب إلى مقهى انترنت يبعد كثيرا عن مقر إقامة ( زعيم القاعدة ) ثم يبثها فضائيا و مع ذلك تم التوصل إليه !!

Facebook متهم بأنه موقع استخبارات إسرائيلي ..

Twitter رفعت عليه قضية تسريب معلومات مستخدميه لــــ” حكومات “ ..

yahoo يشككون فيه كثيرا ..

Google أغلقته الصين ( لفترة ) لأنها اكتشفت أن الولايات المتحدة تتجسس عليها من خلاله .. و ما أشد الحرب الالكترونية بين الولايات المتحدة و الصين .. و بين الولايات المتحدة و إيران ..

فهناك ..

“" فضاء إلكتروني شاسع بين يديك .. و بين أجهزة المخابرات أيضا !“” ..

 

0 التعليقات:

إرسال تعليق