تلك الأيام
الزيارات:

عبير علاو | 5:17 م |
تلك الأيام .. انتشلتني من قلبي لتقذف بي ككرة ثلجية في دقائقها و ثوانيها .. تلقتني بلهفة لتلقي علي دروسها المتكررة .. و قوانينها المملة .. سئمت من التدوين خلفها حتى امتلأ مكتبي بأكوام الكراسات دون أن أعي منها كلمة واحدة .. ظللت تلميذتها النجيبة و إن لم أشأ ذلك .. أسبغت علي حلل تعبيراتها حتى اشرأبت روحي بها .. وجدت نفسي جسدا بلا روح .. و عقلا بلا فكر .. فلم أطق الصبر على جريمتها النكراء .. و قصفها المدوي .. اغتلت الشر من قلوب البشر .. ثم أخفيت سكيني الملطخة بالدماء .. و ألقيت القفازين على البحر لتتلاشى البصمات .. تلك بصمتي .. تنتمي لي .. بعدما جردتني الأيام مما أملك .. فحق لي أن أستعملها فيما أشاء ..
ظننت أن مهمتها انتهت .. فإذا بها تبحث عني و تسأل كل من هب و دب .. لتلقي علي ما تبقى من دروسها .. فلم أحصل على درجة الدكتوراه منها بعد ..
لعبت منها لعبة الاختفاء مرارا .. إلا أنها تكون الفائز في كل مرة .. فأقبع في مقعدي أستمع لما أتبقى .. و جوارحي تناديني بألم " هل من مزيد ؟؟ " ..
أيا أيامي هلا أعدت صياغة دروسك لأتمكن من استيعابها .. ففصول كتابك عديدة .. و السئم من حصصك لا يفارقني .. و مرات رسوبي فيها لا تنتهي ..

الاثنين ::
21 محرم 1432 هـ
27 ديسمبر 2010 م

هناك تعليق واحد: