حلمي الصغير ..
الزيارات:

عبير علاو | 5:15 م |
تهرول الأيام أمام عيني ..
تتبعها أحداث متلاحقة تغوص بي إلى أعماق البحار .. و تلقي بي في فوهة البراكين ..
 أراه تارة أمامي .. و أخرى خلفي .. أطمئن إلى أنه لا يزال بجواري .. دافعا قويا لاستمرار الحياة و رسم السعادة فيه ..
 رغم أنه لم يتحقق منه إلا جزء بسيط .. إلا أني لا زلت أؤمن به .. و أتوق إلى اليوم الذي أراه فيه واقعا ..
 رافقني في يقظتي و نومي .. في حركتي و سكوني .. في فراغي و انشغالي .. لم يتذمر مني .. و لم يشتك ِ طول الانتظار .. رغم مرور سنوات و هو بين أضلعي ..
 كم هو صبور .. تحملني كثيرا .. و في كل إخفاقة كان يرفع لي راية النصر .. فأنهض و أزيد من إصراري لتحقيقه ..
 قد تسير عجلة الحياة و أنا لا زلت قابعة في مكاني .. لكني ما إن أراه حتى أبتسم و أركض جريا وراءها فأمسك بأطرافها و أتمكن من متابعة المسير .. كل ذلك لأجلك يا حلمي .. فاللهم يسر لي كل السبل لتحقيقه ..

الجمعة ::
18 محرم 1432 هـ
24 ديسمبر 2010 م

هناك تعليقان (2):